خلاف بين العاملين بالألمونيوم مابين مؤيد ومعارض لاعتصام السبت القادم

خلاف بين العاملين بالألمونيوم مابين مؤيد ومعارض لاعتصام السبت القادم
عمال مصنع الألومنيوم

 كتب-هبه عبدالحميد:

 نشب خلاف بين عدد من العاملين بمصنع الألمونيوم ، حيث قرر عدد منهم المشاركة فى الاعتصام إلا أنهم لم يعلنوا عن أنفسهم بشكل رسمى .

فيما قرر عدد آخر رفض الدعوة الى الاعتصام، مؤكدين بأنها دعوة من مفصولين تهدف الى زعزعة الاستقرار والعمل بالمصنع .

“المدار” ترصد آراء المؤيدين والرافضين للاعتصام، في البداية قال م. س: “يوجد الكثير  من التجاوزات والمخالفات التى يقوم بها رئيس مجلس إدارة الألمونيوم، الى جانب أنه غير متواجد بالمصنع، وهذا ما تسبب فى العديد من وقائع الإهمال والفساد التى تحدث بالمصنع، وكان آخرها حريق مصنع البلوكات الذي تسبب في خسائر فادحة للمصنع، ووقف العمل لمدة شهرين .

أما عن الرافضين فقد أكد ياسر طاهر ” نائب رئيس اللجنة النقابية للعاملين بمصر للألومنيوم ” أن الدعوة للاعتصام بالشركة يدعو دائما لها عدد من العاملين أصحاب الجزاءات لإهمالهم وتقصيرهم فى أداء عملهم، والهدف منها الضغط على قيادات الشركة لرفع الجزاءات عنهم، بعد إحالتهم للشئون القانونية بالشركة .

وأن هناك طرق مشروعة لابد من إتباعها للكشف عن الفساد كما يدعون، والأجهزة الرقابية والنيابة العامة معروفة للجميع.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *