فلاحي مدينة السادات يتظاهرون من اجل تقنين وضع الاراضي الزراعية المملوكة لديهم

فلاحي مدينة السادات  يتظاهرون من  اجل تقنين وضع الاراضي الزراعية المملوكة لديهم
ديوان عام محافظة المنوفية

المنوفية- عاشور أبوسالم:

قام  اليوم حوالى 200 مزارعى من مدينه السادات محافظه المنوفيه  بالتظاهر، أمام مجلس المدينه، يطالبون فيها بتقنين أوضاعهم داخل الأراضي الزراعية ورفع حملات الإزالة عنهم، بعد أن شن جهاز مدينة السادات العديد من الحملات لإزالة مواتير الرفع الخاصة بالأراضي الزراعية هناك، ما يكلفهم مبالغ باهظة تتعدى 100 ألف جنيه للموتور الواحدوكان جهاز مدينة السادات قد أصدر قرارا بإزالة الرقعة الزراعية الواقعة على مساحة 17 ألف فدان شرق الطريق الصحراوي، ويمن ويسار طريق مطار البريجات بالبحيرة، والتي تعد من أجود الأراضي الزراعية هناك.

وعلى الرغم من وضع هؤلاء المزارعين أيديهم على تلك الأراضي منذ عام2005 يقومون خلالها على استصلاحها، إلا أن “لودرات” الجهاز تلاحقهم وتهلك الحرث الموجود بتلك الأراضي، علما بأن الأراضي هناك تدر محاصيل رزاعية بالأطنان تساهم في رفع دخل مصر القومي وترفع العبء عن كاهل المواطن، حيث يقوم ملاك الأراضي بزراعة محاصيل الطماطم والذرة والفول والبرتقال والعنب وغيرها من المحاصيل الزراعية المهمة التي تساعد على خفض الأسعار داخل الأسواق المصرية.

وأكد صفوت عبدالله، المتحدث الاعلامي بإسم نقابة الفلاحين بالسادات أن المحافظ والنظام السابق كانوا يبورون تلك الأراضي لصالح رجل الأعمال أحمد عز، تحت زعم أنها غير صالحة للزراعة، رغم أن تلك المساحة الشاسعة نسبة الملوحة فيها 270 جزء من المليون وتربتها من أفضل الأنواع الصالحة للزراعة والمياه بها على عمق 12 متر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *