دكتورة بجامعة جنوب الوداي تشكوي رئيس الجامعة بسبب ايقافها عن العمل 3 شهور لرفضها التلاعب في نتائج الفرقة الرابعة

دكتورة بجامعة جنوب الوداي تشكوي رئيس الجامعة بسبب ايقافها عن العمل 3 شهور لرفضها التلاعب في نتائج الفرقة الرابعة
Picture_007

كتب- هبه عبد الحميد:

ماتزال جامعة جنوب الوادي تتوالي في مسلسل الفساد الخاص بها وبطلت هذه الحلقة اليوم هي الدكتور سميرة محمد صالح رئيس قسم الطب الشرعى والسموم الآكلنيكية بكلية الطب بجامعة جنوب الوادى بقنا التي تقدمت بتظلم لوزير التعليم العالى ضد الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة وشكوى لديوان المظالم على خلفية قرار إيقافها عن العمل لمدة 3 شهور لرفضها التلاعب فى نتائج طالبين بالفرقة الرابعة على معرفة وثيقة برئيس الجامعة على حد قولها .

وقد أكدت د. سميرة في تصريحاتها لنا أن الدكتور عباس منصور قد أصدر قرار رقم 786 سنة 2012 منذ عدة أيام بوقفها عن العمل إحتياطيا لمدة 3
أشهر لحين التحقيق معها فى الشكاوى المقدمة ضدها والخاصة بنتيجة طلاب فى القسم إحداهما من الطالب محمود فيصل والآخرى من االطالبة سارة جلال .

وأضافت الدكتور سميرة أن الدكتور عباس منصور قد أعلن عليها الحرب عقب رفضها التلاعب فى نتائج الطلاب ومنهما نتيجة الطالبين مقدمى الشكاوى الكيدية ضدها والذين يمتان لرئيس الجامعة بصلة وثيقة وهى سياسة يتبعها الدكتور منصور منذ سنوات وذلك من خلال منصبه كأمين عام سابق للحزب الوطنى المنحل وهى سياسة الترهيب والتى بدأها مع العاملين بالجماعة الذين قاموا ضده بعدة إعتصامات وإضرابات.

وأشارت صالح أن الطالب مقدم الشكوى الآولى هو نجل أحد الآساتذة بكلية الطب بأسيوط والذى طالب بتصحيح أوراقه بجامعة أسيوط ليتمكن من إعطائه درجات حسب أهوائه بما يخالف القانون والآعراف الإدارية وأنه قام بعدة مخالفات ومشاكل فى عدد من الآمتحانات ولم يتم محاسبته عليها وتمكن من الحصول على درجات شبه نهائية فى مواد بعينها من خلال “الواسطة ” على الرغم من تغيبه عن الكلية معظم السنة بأجازات مرضية على الرغم من كونها كلية عملية تحتاج إلى الحضور وهناك درجات عن أعمال السنة والحضور التى تم التلاعب بها  وقد حصل على تقدير” مقبول”
فى المادة الخاصة بى أما الطالبة الثانية والتى رسبت فى المادة ضمن 5 راسبين من الطلاب فهى جارة للدكتور عباس مضيفه أنه لايوجد أى خلافات سابقة بينى وبين هذان الطالبان وقد طالبونى برفع هذان الطالبين إلا أننى رفضت .

مضيفتاً أنها علمت من زملائها أن رئيس الجامعة قد أستغل سلطاته وعلاقاتة ليستعين بمحقق تربطه وبالوده علاقات وثيقه ومجاملات ليتم التحقيق معها فى تلك الوقائع مؤكده أنها ستتقدم ببلاغ فى القضاء الأدارى للتحقيق فى تلك الوقائع.

وأستنكرت صالح قرار إيقافها عن العمل وخاصة أنها الآستاذ الوحيد الموجود بالقسم مما يؤدى إلى توقف القسم فى بداية العام الدراسى .

ومن جانبه صرح د.سعد شرقاوى رئيس نادى أعضاء هيئة التدريس بقنا أن النادى يتابع القضية بإعتبار أنها من أهم أختصاصات النادى وكل مايتعرض له أعضاء هيئة تدريس جامعة جنوب الوادى مشيرا أن شكوى د .سميرة قيد البحث وأن النادى متحفظ على إستخدام الصلاحيات فى إيقاف الآستاذة لفترات طويله مع حرصنا على التستر على تقصير مؤكدا أنه ولابد ان يتم التحقيق بما يحفظ حقوق جميع الاطراف ويضمن عدم التجنى على الزميله ونطالب رئيس الجامعة  بسرعة إجراء هذة التحقيقات حتى لايستمر إيقاف الزميلة دون إثبات تهمة عليها .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *