عزيزى فلان !

عزيزى فلان !
اردوغان وطنطاوى

بقلم- أحمد مصطفى الغـر:

■ عزيزى د/ محمد مرسى: هل يتطلب عزل كل مسئول من منصبه .. أن يتم منحه قلادة النيل، وتعيينه مستشار لسيادتك ؟ ـــ هذا تساؤل برئ ليس أكثر !

■ عزيزى د/ هشام قنديل: سنرتدى الملابس القطنية لأنها الأفضل فى حر الصيف، لكن بخصوص التجمع فى غرفة واحدة فهذا تطبقه نسبة كبيرة من  الأسر المصرية بالفعل وحتى قبل انقطاع التيار الكهربى، حيث أن منازلهم عبارة عن غرفة واحدة بالأساس !

■ عزيزى عبدالمنعم أبوالفتوح: أثبت أنك كنت خصم شريف فى الانتخابات الرئاسية، وبعد أن خسرت .. أثبت أنك شخص وطنى بجدارة و تحب هذه البلد وتريد الأفضل لها، و انا سأظل أفتخر أننى قد أعطيتك صوتى فى الجولة الاولى من الانتخابات.

■ عزيزى المستشار/أحمد مكى: ألان .. بدأ عهد عودة الشرفاء إلى المناصب التى يستحقون أن يكونوا فيها .. ويكفى ما مضى!

■ توفيق عكاشة (بدون عزيزى): كم كنت أتمنى أن أرى تعليقك على قرارات مرسى الأخيرة بإعفاء المشير والفريق و قائد الشرطة العسكرية من مناصبهم !

■ جمال مبارك (بدون عزيزى): تطلب من وفد حقوق الانسان نقل والدك المخلوع الذى يتمارض من مستشفى السجن الى مستشفى فخم لكى يستجم فيه أيام فترة عقوبته، ألم يكن من باب أولى ان يقوم والدك أثناء 30 عاما قضاها فى الحكم بالاهتمام بمستشفيات السجون ؟!، ربما كان هذا سينفعه ألان.

■ عزيزى رجب طيب أردوغان: أبهرت العالم، والعرب تحديداً كلما شاركت فى أى مناسبة، هذا لأنك عملت على نهضة بلادك أولا ثم بدأت التقاط الصور، غيرك يبدأون بالعكس .. حيث تكون بدايتهم هى إلتقاط الصور، وأحيانا تتوقف انجازاتهم عند هذا الحد.

■ عزيزى ناجى عطاالله : تتبرع بالأموال التى سرقتها من بنك فى إسرائيل فى نهاية المسلسل الى فقراء افريقيا، ماذا لو تفعلها فى الحقيقة و يقوم صاحب مجسد الشخصية الحقيقى بالتبرع بأمواله لصالح فقراء مصر ؟

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *