التخطي إلى المحتوى

كتب- أماني عبد الرزاق:

طالب مهندس محمود فتحي  – رئيس حزب الفضيلة – بوجود سياسة شاملة تقوم علي التعاون مع أهل سيناء وإحترام خصوصياتهم.

وأضاف في بيان صادر عن الحزب أن مسار هذه العملية ينجح في شقه الأمني لكنه قد يشفل في شقه الوطني،  حيث يجعل التنظيمات المشكلة بسيناء لحماية مصر من العدوان الصهيوني إلى مواجهة مع أجهزة الدولة العسكرية.

كما طالب من دكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية بالنظر في خطة معالجة حادث قتل جنود مصر الأليم بحيث تكون معالجة وطنية تواجه قاتلي جنودنا بالقانون بما يكفل محاكمة عادلة ونزيهة، وفي ذات الوقت لا يتعرض أهلنا في سيناء للجور والظلم والبطش المبني على قاعدة معلومات بناها جهاز مباحث أمن الدولة التابع للنظام السابق.