اكتشاف أهرامات جديدة بمصر

اكتشاف أهرامات جديدة بمصر
الاهرامات

كتب- معتز راشد:

اكتشفت عالمة آثار أميركية موقعين جديدين محتملين لأهرام مصرية، وذلك بعد إمضائها 10 سنوات في دراسة موقع “غوغل إيرث”.

وتقول صحيفة “ديلي ميل”، في تقرير نشرته أخيرا، إن عالمة الآثار، وتدعى أنجيلا ميكول، حددت منطقتين على امتداد حوض النيل، تبعدان عن بعضهما 90 ميلا، وتحتويان على تلال غريبة الشكل. ويضم أحد الموقعين هضبة مثلثة الشكل يصل عرضها إلى 620 قدما، وتفوق هرم الجيزة الأكبر حجما بما يقرب من ثلاثة أضعاف.

وتخطط ميكول، التي تقيم حاليا في ولاية نورث كارولينا، لزيارة الموقعين للتأكد من أنهما يمثلان بالفعل موقعين لأهرام قديمة. وتقع المنطقة الأولى بمحاذاة نهر النيل في صعيد مصر، على بعد 12 ميلا من بلدة أبو سيدهم.

وفي حال تبين أن الهضبة الموجودة في تلك المنطقة تمثل بقايا هرم حقيقي، فإنها ستعتبر أكبر هرم تم اكتشافه على الإطلاق. وقالت ميكول: “عند إجراء فحص أدق لعملية التشكيل، تبدو هذه الهضبة ذات قمة مستوية للغاية، وشكل مثلثي متناسق، تآكل إلى حد كبير مع مرور الوقت.”

ويضم الموقع الثاني، الذي يقع على بعد 90 ميلا الى الشمال، شكلا رباعي الجوانب يصل عرضه إلى 140 قدما.

وقالت ميكول: “تضم الهضبة الثانية مركزا مربعا واضحا، الأمر الذي يعتبر غريبا للغاية بالنسبة لهضبة بهذا الحجم، وهي تكاد تبدو هرمية الشكل عندما يتم النظر إليها من فوق”. وأشارت إلى عثورها على ثلاثة أكوام أصغر حجما، تماثل في ترتيبها أهرام هضبة الجيزة.

وأردفت قائلة: “إن الصور تتحدث عن نفسها. ومن الواضح جدا ما يمكن للموقعين أن يحتويا عليه، ولكن هناك حاجة إلى بحوث ميدانية للتحقق من أن تلك هي، في الواقع، أهرامات”.

 ويعد كلا الموقعين مهمين، لأن جميع الأهرامات المعروفة تقريبا بنيت حول القاهرة. أما موقعا ميكول، فهما يقعان في الجنوب. وأشارت الصحيفة، في تقريرها، إلى أن هذا الاكتشاف لا يعد أول اكتشاف أثري يتم التوصل إليه بفضل “غوغل إيرث”. ففي مايو من العام الماضي، عثرت الباحثة الأميركية سارة باركاك على 17 هرما مفقودا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *