العدل والتنمية : ابعاد الجيش بسيناء لمحاربة الجهاديين هدفه انفراد الاخوان بالسلطة وصياغة دستور اخوانى

العدل والتنمية : ابعاد الجيش بسيناء لمحاربة الجهاديين هدفه انفراد الاخوان بالسلطة وصياغة دستور اخوانى
الدستور

كتب – زيدان القنائي :

 قالت منظمة العدل والتنمية فى بيان لها  ان الاخوان المسلمون والرئيس مرسى عملوا على  اولا الغاء الاعلان الدستورى المكمل واحالة قادة المجلس العسكرى للتقاعد والهاء الجيش بعمليات عسكرية داخل سيناء للتخلص من الجهاديين المناوئين للاخوان بعملية ارهابية خطط لها الاخوان ونفذتها حماس للسيطرة على الوضع داخل مصر كله وذلك مقدمة لصياغة دستور اخوانى يحكم مصر لمدة 100 عام كما  ان  مرسى يسعى للتخلص من الجهاديين المناوئين لحكمه ويسعى لدستور اخوانجى يمدد فترة حكمه والجيش المصرى  قدم خدمات للاخوان على طبق  من ذهب وتحول الى جيش اخونى ويسيتر عليه العسكريين المعتنقين لفكر الجماعة وهم انفسهم العقل المدبر لهجمات رفح.

 واضافت المنظمة  انه لا يجوز للرئيس الغاء الاعلان الدستورى المكمل وقراره الاخير يعتبر انقضاض منه على الشرعية الدستورية والثورية  لان هذا الاعلان رغم الاختلاف معه الا انه يقدم ضمانات لحماية الدولة المدنية ومنع استحواذ الاخوان على الدستور  وبعد الغاءه انتقلت الصلاحيات الدستورية للرئيس وحده ودعت المنظمة  الحركات الثورية الحقيقية والاحزاب السياسية والقوى الليبرالية  الى ضرورة التصدى لهذا المخطط الذى يستهدف السيطرة الكاملة  على كل مفاصل الدولة المصرية من قبل الاخوان واقامة نظام حكم ديكتاتورى اسوا من نظام مبارك كما طالبت الثوار بادراك ابعاد المخطط بدلا من التطبيل لقرارات مرسى التى كانت بمثابة صفقة مع العسكر والتى لا تخدم سوى اهداف جماعة الرئيس.

 طالب  نادى عاطف  المنظمة  الرئيس محمد مرسى لاثبات حسن نواياه حيال الثوار بالافراج الفوري عن كل المعتقلين منذ يناير 2011 و محاكمة قتلة الثوار ومحاكمة قتلة الجنود و تقديم كل رموز نظام مبارك للمحاكمة واعادة محاكمة نجلي الرئيس مبارك جمال وعلاء وتطهير مصر من فلول النظام القديم وطرد الفلول من المؤسسات الصحفية الجهاز الادارى للدولة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *