طلاب “كينج مريوط” يتظاهرون للمطالبة بالإشراف المالي

طلاب “كينج مريوط” يتظاهرون للمطالبة بالإشراف المالي
Image(198)

الإسكندرية – مروة سعيد

نظم العشرات من طلاب المعاهد العليا بكينج مريوط بالإسكندرية، ، وقفة احتجاجية ظهر اليوم الأربعاء، أمام المقر الإداري للمعاهد ، احتجاجا علي سياسات إدارة المعاهد المالية، والمغالاة في المصروفات الدراسية وخداعهم بشأن دورة الـ(ICDL)، التي قامت الإدارة بإعلان عن أنها معتمده من اليونسكو وتم ربطها بالحصول على درجه البكالوريوس والليسانس، مطالبين وزير التعليم العالي بالتدخل والإشراف المالي والإداري علي المعاهد.

ردد الطلاب هتافات “كفاية ظلم.. كفاية حرام، ودي مش معاهد تعليمية.. دي شركات استثمارية، ويوسف بيه.. يا يوسف بيه.. عايزنا نشحت ولا أية”، ويا وزير ساكت ليه.. أنت شريكة ولا أية؟، ونطالب بإشراف التعليم العالي علي معاهد الكينج، وعايز حقي.. الكينج سرقني، وقولوا للجيش يلحقونا.. معاهد الكينج بيسرقونا،

واصدر الطلاب بيانا حمل شعار “مش هنسيب حقنا “، وقع عليه 50 طالب أرسلوا منه نسخة إلي رئيس مجلس الوزراء، ووزير التعليم العالي، والمنطقة الشمالية العسكرية، حمل شعار ” جاء فيه “قررنا الاحتجاج” بسبب تحايل إدارة المعاهد علي منحة الـ(ICDL)، رغم أنها تقاضت مقابلها 500 جنية، ضمن المصروفات الدراسة، بالإضافة إلي المغالاة في المصروفات الدراسية، وملف التخرج والذي وصلت قيمته العام الماضي 400 جنية، فضلا عن عدم الالتزام بنسبة الـ5% التي قررتها الوزارة، ومنصوص عليها في دليل المعاهد.

وطالب البيان  ضرورة الإعلان عن مصاريف الطالب بدءا من الالتحاق بالمعاهد وحتى السنة الرابعة، وأن يتم الالتزام بما ذكر في إعلانات المعاهد بان المصروفات الدراسية تُسدد علي إقساط خاصة بعد إرغام الطلاب علي دفع كل المصرفات بعد شهرين من بدء الدراسة، ورفع المستوى التعليمي داخل المعاهد، وذلك يتطلب الإشراف المباشر من قبل وزارة التعليم العالي ماليا وإداريا، للحفاظ على حقوق الطلاب، وضمان جودة التعليم.

كما طالب الطلاب باسترداد المبالغ التي حصلت منهم مقابل الحصول على دورة الـ(ICDL)، التي اكتشفوا فيما بعد أنها (دورة تجريبية)، وليست معتمدة من اليونسكو ـ حسب البيان. الذي وزع عليهم خلال الامتحانات ـ وكذا إنشاء إتحاد طلاب يدافع عن حقوقهم، وانتخابه بشكل مُعلن، وتخفيض مصاريف التدريبات العملية حيث يدفع الطالب من 500 إلي 1000 جنية بالنسبة للتدريبات العملية الكبيرة مثل “زيارات الأقصر وأسوان أو مطروح”، وذلك بجانب المصاريف الدراسية الأساسية.

كما طالب المحتجون بخفض المبالغ التي يتم الحصول عليها عند استخراج إثبات القيد أو الكارنيهات، أو الأوراق الرسمية التي تستخرج من المعهد، حيث تكون تكلفة أي ورقة من 50 إلي 75 جنية قابلة للزيادة، ولا توجد مقارنة بين معاهد الكينج ونظائرها بالإسكندرية، وخفض قيمة شهادة التخرج المؤقتة والتي وصلت إلي 400 جنية قابلة للزيادة 100 جنية كل عام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *