حركة المثقفين الجدد تؤيد قرارات مرسي وتطالب بخطوات حاسمة في مشروع النهضة ومراعاة القرن الأفريقي.

حركة المثقفين الجدد تؤيد قرارات مرسي وتطالب بخطوات حاسمة في مشروع النهضة ومراعاة القرن الأفريقي.
مرسي

أسيوط- أدم محمود:

أيدت حركة المثقفين الجدد في بيان لها صباح اليوم سعادتها بقرارات الرئيس مرسي الأخيرة وفي الوقت ذاته أكد البيان على المطالب العاجلة لخطوات حاسمة في تحقيق مشروع النهضة وكذلك العمق الإستراتيجي في القرن الأفريقي صرح بذلك الناقد عبد الحافظ بخيت رئيس حركة المثقفين الجدد وقال أن الحركة تؤيد الغاء الإعلان الدستوري المكمل وإحالة المشير طنطاوي والفريق عنان للتقاعد لأنه من المنطقي أن يكون أمر اللجنة التأسيسية إلي رئيس الجمهورية باعتبار الشرعية الشعبية وكون مؤسسة الرئاسة هي المسئول عن إدارة البلاد وتحقيق أمال الثورة وفق منهج سياسي مستقل نتمني أن يستوعب كافة التيارات والاتجاهات الثقافية والسياسية.

من الجدير بالذكر أن حركة المثقفين الجدد أوضحت في موقعها أنها لا تنتمني إلي أي أيدلوجية سياسية أو دينية وما يعنيها هو الصالح العام للوطن باعتبار أن المثقفين وأعضاء اتحاد الكتاب والأدباء المستقلين من كافة نوادي الأدب في مختلف المحافظات عليهم مسئولية وطنية لما يملكونه من معرفة وما يستشعرونه من انتماء للوطن ليصبح ضمير المثقف في التعبير وحرية الرأي مستقلاً وأساساً من أسس التحول الديمقراطي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *