التخطي إلى المحتوى

أسيوط- أدم محمود:

أصيب فنى وسائق من العاملين بمصنع سماد أسيوط جراء قيام أهالى قرية بنى زيد الأكراد بإقتحام مصنع السماد بمنقباد مساء أمس.

كان أهالى قرية أبو زيد قد قاموا مساء أمس بإقتحام مصنع سماد أسيوط والمقام فى المساحة المجاورة لمساكن القرية، وأحدثوا تلفيات بالمكاتب والسيارات الموجودة داخله، وأشعلوا النيران بالأشجار الموجودة أمام المصنع كما قاموا بكسر الزجاج الخاص للسيارتين رقمى [9493 ى أ ج، السيارة رقم 289] أتوبيس خاصتين بالمصنع وزجاج غرفتى الأمن والميزان داخل المصنع، وبعض مكاتب المبنى الإدارى إحتجاجا على إصابة عائلة كاملة مكونة من أربعة أشخاص بالتسمم نتيجة لقيام المصنع بصب مخلفات البتروكيماويات بجوار المنازل بالقرية.

يقول عبد الموجود مصطفى “أننا لانبالغ إذا ذكرنا أننا نستنشق الكيماويات بدل الهواء، فكما ترون المصنع يصب مخلفاتة بجوار منازلنا، علاوه على موت الزرع والأشجار، لم يعد لدينا شباب فشبابنا أصبحوا شيوخ، وكل عام نودع شبابنا لإصابتهم بالفشل الكلوى، وصرخنا كتير ولكن دون جدوى”.

ويقول سالم نصير “المصنع قتل كل ما هو حى بالقرية، وتوجهنا بشكاوى لجميع الجهات المنوطة بالأمر، وصدر أكثر من قرار من اللواء نبيل العزبى المحافظ السابق، بوقف تشغيل الوحدة الجديدة بمصنع السماد لتأثيرها السلبى على صحة أهالى القرية، والوزير يعيد تشغيلها، طبعا لأن الجميع يستفيد”

ويقول محمد تمام يوسف تمام مراقب أمن بمصنع السماد، أثناء تواجده ببوابة الأمن الرئيسية بالمصنع “فوجئت بقيام مجموعة من الأشخاص حوالى عدد (200) شخص بالتعدى عليه وأفراد الأمن بالطوب والحديد والشوم وإحداث التلفيات وقاموا بإقتحام المصنع”وأصابوا طارق مصطفى محمود فنى بالمصنع و محمود محمد فنى تشغيل بالمصنع”.

وجدير بالذكر قيام قوات الأمن مساء أمس بالقبض على عبد الرحمن محمود سيد سائق من أهالى القرية، بتهمة التحريض على اقتحام المصنع لتضررهم من الغازات والأتربة الناتجة عن مداخن المصنع مما يؤثر على الصحة العامة للمواطنين وكذا تلف بعض الزراعات الخاصة بهم .