التخطي إلى المحتوى

 كتب- أماني عبد الرزاق:

طالبت الدعوة السلفية بالإسكندرية بمشاركة العالم الإسلامي في التعريف بقضية مسلمي” الروهينجا  ” قبل أن تكتمل إبادتهم.

 يذكر أن هناك امة مسلمة اسمها الروهينجا تعيش في ميانمار (بورما / اقليم اراكان) التي يحكمها العسكر البوذيون وهذه الطائفة المسلمة تمثل حوالي 10% من السكان، وتتعرض للابادة والتشريد منذ ايام والعالم الاسلامي  صامت عن الحق فيما عدا بيان ضعيف عن منظمة المؤتمر الاسلامي.