جزيرة مطيرة تمتلئ بتلال القمامة رغم فوزها بلقب القرية النموذجية عام 1995

جزيرة مطيرة تمتلئ بتلال القمامة رغم فوزها بلقب القرية النموذجية عام 1995
جزيرة مطيرة

تحقيق -هبه عبد الحميد:

جزيرة مطيرة وهى أحدى قرى مركز قوص محافظة قنا يحدها من الشمال قرية الشعراني ونجع رجب ومن الشرق قرية جرجوس ومن الغرب والجنوب نهر النيل ومن ثم مركز نقادة وقرية الخطارة .يوجد بها اكبر مرشحين للمياه لتغذية منطقة قوص ويوجد بها مدارس للابتدائية والاعدادية ومعهد للأزهر.

كما تمتع قرية جزيرة مطيرة بأجود أنواع الخضروات وصيد الأسماك حيث أن أكثر من 15% من أبنائها يعملون في الصيد وفازت القرية في مسابقة القرية النموذجية على مستوي محافظة قنا لصيف 1995.

في البداية يقول عمران حسن “موظف” أننا نعاني من بعض الروائح الكريهة والتي تسبب بها مصنع الورق بقوص الذي كان السبب في إصابات الكثير من أبناء الجزيرة بالعديد من الأمراض الصدرية وحالات الإجهاض وغيرها.

وأضافت سلوى محمد “طبيبة” أن  الجزيرة بها سوء الخدمات بها كمدارس ثانوية أو فنية كما أنها تعانى من شبكة الصرف الصحي الذي قضت على طرقها وإلى الآن ليس من مجيب للسرعة في عمل طرقها الذي دمرتها مشاريع الصرف الصحي.

 

ويقول محمد أحمد مطيري أحد سكان القرية نعانى من الإهمال الشديد في الخدمات الأساسية حتى أصبحت أكوام القمامة أكثر الظواهر التي تنفر عيون أهالي القرية ، لذلك قرروا جمع أموال من بعضهم البعض والاستعانة بسيارات نقل كبيرة لإزالة أكوام القمامة خارج القرية وتنظيف الشوارع ألا أنهم فوجئوا برفض من مجلس المدينة في تخصيص لوادار لرفع القمامة .

موظفي مجلس المدينة حضروا إلى القرية بعد محاولات من أهالي الجزيرة لتخصيص لوادر لرفع القمامة وكانت الصدمة بمطالبة مندوب مجلس المدينة الاهالى بإلقاء القمامة في النيل بما أثار استياء الاهالى وطالبوا المجلس بتخصيص مكان لجمع القمامة بعيدا عن القرية والنيل والتجمعات السكنية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *