نعوش طائرة )) علي أسفلت قنا )) عربات أجرة لنقل الحيوانات تستخدم لتوصيل المواطنين

نعوش طائرة )) علي أسفلت قنا )) عربات أجرة لنقل الحيوانات تستخدم لتوصيل المواطنين
اجرة

كتب- هبه عبدالحميد:

يقوم أهالي مدن وقري قنا بمغامرة يومية أثناء توجههم أو عودتهم من أماكن عملهم بسبب اضطرارهم لركوب سيارات نصف النقل وهي غير مخصصة في الأساس لنقل البشر حيث يقودها صبية صغار لا يحملون رخص قيادة ولا بطاقات شخصية معرضين الركاب للخطر ويقومون بالتسابق أثناء القيادة علي طرق ضيقة بجانب الترع والمصارف إلي جانب تحميل السيارات بأكثر من الحمولة بما يعرض سلامة الركاب للخطر .

في البداية تقول ليلي محمد (مدرسة) اضطر لركوب السيارات نصف النقل حتى استطيع الوصول إلي مقر عملي علي الطريق بسرعة فلا توجد سيارات ميكروباص للعمل علي طريق ” قفط \ قنا ” صباحا بدلا من تلك  ” النعوش – السيارة” التي تشبه نعوش الموت .

ويضيف وليد عبد الباسط “موظف” لا يوجد في مركز نقادة وارمنت سوي تلك الوسيلة هناك الكثير من الحوادث التي تقع علي الطريق يوميا واضطر أحيانا إلي الوقوف علي السلم من شدة الزحام خاصة في أيام المدارس فالطلاب يتزاحمون علي السيارات من اجل الوصول إلي مدارسهم والخطورة تكمن عند
الدوران فبسبب السرعة الزائدة وجدت نفسي ذات مرة اسقط علي الأرض وراسي ارتطمت بالرصيف وفقدت الوعي لبعض الوقت مما أدخلني في مشاكل صحية فيمابعد .

وتقول مني الحسن “مأمورة ضرائب” في إسنا لا توجد وسيلة لدينا غير هذه الوسيلة التي لا تناسب إلا للمواشي والبديل المتاح أمام الأهالي والموظفين التاكسي إن وجد .

ويقول حسن علي حسن “حاصل علي دبلوم صنايع” انتظر كثيرا علي الطريق ولا أجد في النهاية مفرا من تلك العربات غير إن هناك حفرا ومطبات علي جانبي الطريق ولا أجد في أرمنت وهناك بعض السائقين الذين يقومون بقيادة السيارات للعبور بها فقط من أمام لجنة المرور ثم يجلس علي المقهى ويترك السيارة والركاب تحت رحمة التباعين أو الأطفال الصغار وإذا وقعت حادثة بسبب رعونة هؤلاء الصبية في القيادة فلا يمكن عقابهم فالسائقين لا يراعون حرمة النساء والسيدات ويتبادلون الشتائم والألفاظ البذيئة كما يقوم بعض الشباب المستهتر بالركوب فوق السيارات وهو ما يعرض الركاب للخطر خاصة مع الحمولة الزائدة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *