قوات الأمن بسوهاج تنجح في تحرير رهائن البلينا

قوات الأمن بسوهاج تنجح في تحرير رهائن البلينا
905889370hoara5343

كتبه- حازم رضوان:

نجحت القوات الأمنية بسوهاج صباح اليوم الأحد فى تحرير 9 أشخاص كانوا قد اختطفوا على يد أفراد عائلة الحاوى بناحية السمطا بمدينة البلينا لوجود خلافات سابقة بينهم، وتعرضت قوة الشرطة، التى نفذت العملية، لإطلاق نار كثيف من قبل مجهولين، أحدثت تلفيات بسيارات الشرطة.

كان مدير أمن سوهاج قد تلقى بلاغا بقيام بعض أفراد عائلة الحاوى بناحية السمطا بمدينة البلينا بخطف بعض أفراد عائلة الديس بناحية بنى حميل واحتجازهم داخل منازلهم بناحية السمطا.

وعلى الفور تم الدفع بتشكيلين من الأمن المركزى والأمن العام وقيادات إدارة البحث الجنائى وقطاع الجنوب حيث تبين من خلال التحريات قيام مجموعة من المسلحين المجهولين من عائلة الحاوى بدائرة المركز بإختطاف كل من محمد حسين محمد 48 عاماً سائق ومحمد البدرى عبد الحميد 45 عاماً نجار ومحمد عاصم عبد الحليم 22 عاماً طالب وعبد الحميد حمدى عبد الحميد24 عاماً عامل وطلعت منصور مصطفى 23 عاماً وعمر عبد الحميد أحمد 16 عاماً طالب وممدوح أشرف صبرى 16 عاماً طالب ومحمد جمال أحمد 16 عاماً طالب  ويوسف أحمد حسين 16 عاماً طالب وجميعهم يقيمون بقرية بنى حميل بمركز البلينا، وينتمون لعائلة الديس وذلك أثناء استقلالهم السيارة رقم 27198 أجرة سوهاج عائدين من جلسة صلح عرفى مع بعض أفراد عائلة الحاوى، حيث أن الخاطفين لايرضون عن هذا الصلح ويصرون على مواصلة العداء لعائلة الديس، وتوجهوا بهم تحت تهديد السلاح لأحد منازل الخاطفين.

تم وضع خطة الهجوم على المنزل المحتجز به الرهائن وتمكنت القوات من تحريرهم إلا أن المختطفين أعدوا كميناً لقوات الأمن فى طريق خروجها بالرهائن من القرية وأمطروها بوابل من الطلقات وقاموا برشق سيارات الشرطة بالحجارة فأضطرت القوات لمبادلتهم النيران مما أسفر عن تهشم زجاج سيارات الشرطة دون وقوع خسائر فى الأرواح أو حدوث إصابات.

ومن خلال التحريات المكثفة إتجهت أصابع الإتهام إلى كل من، عماد وماهربالإشتراك مع آخرين جارى ضبطهم وبأخذ أقوال المجنى عليهم من المخطوفين، أيدوا ما جاء بالتحريات إلا أنهم لم يتعرفوا على خاطفيهم لأنهم كانوا ملثمين أثناء عملية الخطف، تم تحرير محضر برقم 4192 إدارى المركز وأخطرت  النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، فكلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن الواقعة، وسرعة تحديد هوية الجناة وضبطهم وضبط السلاح المستخدم .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *