زيارة سفير الصين لحزب الوفد بالقاهرة

زيارة سفير الصين لحزب الوفد بالقاهرة
20110526002359_People_talk_Photo2

كتبت/ ايمان مصطفى

25/5/2011

1:52:00 pm

قام سونج آى قوه سفير الصين فى القاهرة بزيارة لحزب الوفد اليوم حيث إلتقى مع د. السيد البدوى رئيس حزب الوفد وعدد من قيادات الحزب .

وخلال اللقاء أكد د. السيد البدوى  ترحيبه بزيارة السفير الصينى والوفد المرافق له إلى ” بيت الأمة ” مقر حزب الوفد الذى نشأ عام 1918 ويعد من أكبر الأحزاب السياسية فى مصر ليس تاريخا ً فقط بل حاضرا ً أيضا ً وهذا ما أثبته 3 إستطلاعات للرأى آجراها مؤخرا ً معهد السلام الدولى ، ومعهد جلوبال ونشرته الفاينانشيال تايمز البريطانية ، وشركة TNS العالمية حيث أظهر الإستطلاع الأول الذى أجراه معهد السلام الدولى أن حزب الوفد يحظى بتأييد 46 % من المصريين فى حين يحظى الإخوان المسلمون بتأييد 37 % أما الإستطلاع الذى أجراه معهد جلوبال فقد أظهر أن 21 % سوف ينتخبون حزب الوفد فى الإنتخابات البرلمانية القادمة مقابل 17% سوف ينتخبون الإخوان المسلمين .

أما آخر الإستطلاعات التى أجرتها شركة TNS  العالمية فقد أظهرت حصول الوفد والإخوان على تأييد 14 % والإستطلاعات الثلاث الأخيرة تؤكد أن الوفد إستعاد تاريخه وربط حاضره بمستقبله بعد أن كان حزبا ً حاكما ً فى مصر عقب ثورة 1919و حتى ثورة 1952  .

وقال د.  البدوى أن العلاقات المصرية الصينية هى علاقات تاريخية لأن الصين كانت دائما ً سندا ً للقضايا العربية كما كان العرب وفى مقدمتهم مصر سندا ً للصين حيث كانت مصر أول دولة إعترفت بالصين الشعبية كممثل وحيد للصينيين  فى الأمم المتحدة وأعرب البدوى عن تطلعه فى أن تكون الصين هى الدولة العظمى التى تعيد للعالم توازنه بعد أن فرضت الولايات المتحدة نفسها رئيسه لمجلس إدارة العالم مشددا ً على ثقته فى أن الصين سوف تتبؤأ تلك المكانة خاصة بعد أن أصبحت عملاقا ً إقتصاديا ً .

وأشار رئيس حزب الوفد إلى أن هناك فرص إستثمار عظيمة للمستثمرين الصينين مطالبا ً بأن يستثمر الصينيون فى مصر بكثافة على غرار إستثماراتهم فى أفريقيا خاصة أن مصر لديها مقومات الإستثمار ضاربا ً المثل بالمقومات السياحية الضخمة فى مصر من آثار إسلامية وقبطية وسواحل ممتدة ومناخ معتدل وأكد رئيس حزب الوفد أن مصر فى نفس الوقت هى أكبر سوق فى السياحة والصناعة .

وبالنسبة للقضية الفلسطينية أشار البدوى بالدعم الصينى الدائم للشعب الفلسطينى والقضايا العربية مشددا ً على أن القضية الفلسطينية هى قضية مصرية ولن يكون هناك إستقرار فى العالم إلا بعد اقرار حقوق الشعب الفلسطينى وإقامه دولته وعاصمتها القدس وحل مشاكل اللاجئين والمياه.

ومن جانبه عبر سونج آى قوه السفير الصينى بالقاهرة عن سعادته بزيارة حزب الوفد الذى وصفه بأنه ” أقدم حزب فى مصر وكان رائدا ً فى تاريخ مصر الحديث ” وعبر السفير عن يقينه وثقته فى أن حزب الوفد سيكون أقوى وأبرز بعد ثورة 25 يناير .

وأكد السفير الصينى أن مصر والصين لديهما علاقات راسخة وذلك لأن هناك نقاط مشتركة عديدة بين البلدين فكل من مصر والصين لهما تاريخ عريق وحضارة مصر والصين ” ليس لها مثيل فى العالم ” كما تتبادل مصر و الصين الدعم و التأييد فى كثير من القضايا .

و اضاف السفير قائلاً : و يتشابه ايضاً حزب الوفد مع الحزب الشيوعى الصينى فى العراقه و ان كان حزب الوفد قد تأسس عام 1918 فإن الحزب الشيوعى الصينى تأسس بعده عام 1921 .

و بشأن النمو الاقتصادى فى الصين اشار السفير الصينى إلى انه تجاوز  فى العام الماضى النمو الاقتصادى اليابانى و بذلك فالصين حققت تقدماً ملحوظاً فى المجال الاقتصادى من خلال سياسية الاصلاح و هذا التقدم هام من اجل تقدم الدول الناميه.

و اشار السفير  الصينى بالقاهرة إلى انه رغم ضخامة الحجم الاقتصادى للصين فإن هناك صعوبات كثيرة و منها على سبيل المثال فإن هناك 10% من سكان الصين وفقاً لتقرير الامم المتحدة تحت خط الفقر و لذلك نبذل  قصارى جهدنا لتحقيق التنمية المستدامه و نسعى لتعزيز علاقاتنا مع الدول الناميه لايجاد نظام متوازن فى العالم .

وقال السفير الصينى بالقاهرة ان هناك امكانيه لتعاون كبير بين مصر و الصين و خاصة ان هناك حالياً تكامل قوى بين مصر و الصين فى الصناعه و الزراعه و مصر لديها امكانيات كبيرة فعدد سكانها 80 مليون هو الاضخم فى المنطقه مع موقع جعرافى متميز و هى تربط بين 3 قارات و لديها قناة السويس بالاضافه إلى ان المستوى التعليمى فى مصر مرتفع نسبياً و هناك الكثير من الاكفاء و الشباب المصريين القادرين على بناء مصر.

وقال ان مصر بالنسبة للصين ليست دولة عادية بل هى شريك استراتيجى و قد زارها فى بداية الشهر الحالى وزير خارجية الصين و سبقه زيارتين من نائب وزير الخارجيه و نائب وزير التجارة .. مما يؤكد رغبة الصين فى تطوير علاقاتها مع مصر فى المرحله الانتقاليه .

و اشار السفير الصينى بإستعدادات حزب الوفد للانتخابات القادمة مؤكداً انه على يقين ان حزب الوفد سوف يلعب دوراً سياسياً اكبر و اهم فى مصر خلال الفتره القادمة كما اشاد بتشكيل حكومة الظل الوفديه التى وصفها بأنها تضم كفاءات كبيرة

و قال ان الشركات الصينيه لديها اهتمام متزايد بالاسواق المصريه حيث بلغ حجم الاستثمارات الصينيه فى مصر 340 مليون دولار و يمكن ان يكون هناك تعاون افضل فى الفترة القادمة .

و فيما يتعلق بموقف الصين من القضية الفلسطينيه اكد السفير الصينى ان موقف الصين الثابت هو دعم حقوق الشعب الفلسطينى و ضرورة حل القضية الفلسطينيه من خلال قرارات الامم المتحدة و المبادرة العربيه للسلام مشيراً إلى ضرورة انهاء احتلال اسرائيل للاراضى التى احتلتها عام 1967 .

و اشار السفير الصينى بجهود مصر لتحقيق المصالحة الوطنيه الفلسطينيه و خلال اللقاء قال السفير الصينى ان كثير من شباب ميدان التحرير هم من العاطلين عن العمل الا ان رئيس حزب الوفد عقب قائلاً : ان الذين قاموا بالثورة من ابناء الطبقات المتوسطه و فوق المتوسطه و انه لم و لن تحدث فى مصر ثورة جياع و هذه ميزة تاريخيه تنفرد بها مصر

حضر اللقاء من الجانب الصينى سونج آى قوه سفير الصين بالقاهرة و شيى جاو مستشار السفاره و سون زهين من سفارة الصين و حضره من حزب الوفد الدكتور السيد البدوى رئيس الحزب و المستشار بهاء ابو شقه نائب رئيس الحزب و السفير وحيد فوزى وزير الخارجيه فى حكومة الظل الوفديه و حسن ابو سعده وزير الماليه فى حكومة الظل الوفديه و اللواء سفير نور رئيس لجنة الدفاع و الامن القومى بالحزب و الدكتور اشرف بلبع مساعد رئيس الحزب

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *