اشتباكات بين المواطنيين والشرطة بقنا بسبب الاجراءات الامنية المشددة لتأمي زيارة المرسي

اشتباكات بين المواطنيين والشرطة بقنا بسبب الاجراءات الامنية المشددة لتأمي زيارة المرسي
محمد مرسي

كتب-هبه عبدالحميد:

منعت الشرطة بقنا أعضاء إئتلاف شباب الثورة من الدخول إلى مسجد سيدي عبد الرحيم القنائي ولقاء د. محمد مرسى رئيس الجمهورية أثناء أدائه صلاة الجمعة داخل المسجد.

وقد أكد مصطفى الجالس عضو إئتلاف الثورة إن المحتجين قاموا بنقل وقفة مناهضة للمحافظ عادل لبيب إلى منطقة مجاورة لمسجد سيدي عبد الرحيم القنائي بجوار مزلقان القطار شرق مدينة قنا بعد منع الشرطة لهم من إقامتها بجوار المسجد ولقاء د. محمد مرسى.

وأوضح الجالس أن الوقفة الإحتجاجية شارك فيها العشرات من أعضاء إئتلاف الثورة بقنا مطالبين بعدم التجديد لعادل لبيب محافظا لقنا ،وردد المحتجون هتافات مناهضة لمحافظ قنا ورفعوا لافتات تطالب برحيله.

ومن جانب آخر، غادر رئيس الجمهورية د. محمد مرسى مسجد سيدي عبد الرحيم القنائي متجها إلى القاعة الزجاجية بكورنيش النيل بمدينة قنا ضمن جولة سريعة له بالمدينة، وسط إجراءات أمنية مشددة ،الأمر الذى أثار استياء أهالى قنا وجعلهم يرددون دولة عسكرية دولة عسكرية، ووصل الأمر فى النهاية إلى اشتباكات أمام المسجد أطاحت بالبوابات الإلكترونية، مما اضطر قوات الأمن والحرس الجمهورى لغلق الأبواب الخارجية المؤدية للمسجد فى وجه المصليين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *