منظمة حقوقية : الاخوان خدعت شباب الثورة والفصائل الاسلامية بتشكيل حكومة قنديل

منظمة حقوقية : الاخوان خدعت  شباب الثورة والفصائل الاسلامية بتشكيل حكومة قنديل
منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان

كتب- محمد رزق:

قالت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان فى بيان جديد لها حول انتهاء التشكيل الحكومى الجديد برئاسة الدكتور هشام قنديل أن  هذا التشكيل الحكومى تم  دون أدنى شك داخل مكتب الارشاد بجماعة الاخوان المسلمون قبل عرضه على الرئيس مرسى،  وتلك الشخصيات التى تم ترشيحها  لتولى المناصب الوزارية لا تنتمي للثورة  من قريب ولا من بعيد،  ولا لجيل ثورة 25 يناير الذى تم تهميشه تماما  داخل التشكيل الحكومى لحساب النخبة الاخوانية الجديدة، وأصحاب المصالح الخاصة.

 

أكدت المنظمة أن جماعة الاخوان المسلمين كعادتهااستطاعت استغلال شباب ثورة 25 يناير وعدد كبير من الحركات الثورية  استغلالا سياسيا لتحقيق اهدافها ومصالحها الخاصة، واستغلت ايضا عدد كبير من الفصائل الاسلامية الثورية ومنها حزب النور والجماعة الاسلامية  وهى فصائل شاركت بفعالية فى ثورة 5 يناير ورغم الاختلاف مع بعض افكارها لا احد ينكردورها في الثورة  والتضحية  بشبابها الاسلامى  من اجل الحرية لكن جماعة الاخوان اخلت بتعداتها  للفصائل الاسلامية بتعليمات من الولايات المتحدةالامريكية التى تسعى الى اقصاء الفصائل الاسلامية  مثل حزب النور والجماعات الاسلامية خوفا منها على معاهدة كامب ديفيد  التى ما زال مرسى يحافظ عليهاباستمرار تصدير الغاز لاسرائيل او المصالح الامريكية فى مصر  لذا فاقصاء الاسلاميين من الحكومة الجديدة جاء  بايعازأمريكى  للاخوان. 

 

اشار نادى عاطف شاكر رئيس المنظمة ان جماعة الاخوان حاولت بالفعل استغلال الفصائل الثورية والاسلامية خلال الانتخابات البرلمانية والرئاسية لحساب تصعيد مرسى للفوزبمنصب الرئيس وفق تعهدات  أخل بها الرئيس بعدم افراجه عن شباب الثورة المعتقلين في السجون المدنية والمحاكمين عسكريا وتعهدات مشاركتهم بالحكومة،  مما يعنى ان الاخوان ليست لهم عهود أو وعود يمكن الثقة بها  حتى لأقرب الفصائل الاسلامية تم  خداعها من قبل الاخوان.

 

واعتبرت المنظمة أن  التشكيل الحكومى الجديد يعبر عن رغبة الاخوان فى الاستحواذ على كافة المناصب والسلطات داخل البلاد  وبمشاركة  العسكر أيضا،  فالحكومة الجديدة تحتوى بالفعل على وزراء من الفلول والنظام القديم  الأمر الذى يؤكد عدم رغبة الاخوان في الاصلاح او تطهير البلاد ونيتهم فى التلاعب بالجميع لحساب أهدافهم ومصالحهم فقط.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *