“الطيب”يدعوا لإجتماع عاجل ل”بيت العائلة” لحل أزمة دهشور

“الطيب”يدعوا لإجتماع عاجل ل”بيت العائلة” لحل أزمة دهشور
الطيب

كتب-علي عبد المنعم:

أعلن الأزهر الشريف رفضه التام للأحداث المؤسفة التي تناولتها وسائل الإعلام عن تنامي أحداث الصراع والعنف دهشور  بالبدرشين التي يذهب فيها ضحايا أبرياء؛ مسلمون ومسيحيون، وينسبها البعض إلى الطائفية البغيضة، والتي تلصق ظلمًا وبهتانًا بالدين الإسلامي والمسيحي، وهما منها  بَراء.

ووجَّه فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب – شيخ الأزهر الشريف – الدعوة لعقد جلسة طارئة لبيت العائلة المصرية مساء اليوم الخميس لمناقشة هذا الموضوع، والبحث عن حقائق ما يدور وعن أسبابه وظروفه، واتخاذ الخطوات العاجلة نحو حل مُرضٍ وسريع؛ لإيقاف تلك الأحداث التي تضرُّ بسلامة الوطن وتعرِّضه للخطر في هذه المرحلة الدقيقة من حياة الشعب المصري، والذي عُرِفَ في الدنيا كلها بوحدة نسيجه الوطني وتماسُكه في كل الظروف.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *