المشاركون في ملتقى خريجي الأزهر بإندونيسيا : الوسطية ..هى ايدلوجية الأزهر

المشاركون في ملتقى خريجي الأزهر بإندونيسيا : الوسطية ..هى ايدلوجية الأزهر
IMG_0868

كتب- علي عبد المنعم:

نظم فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر باندونيسيا الملتقى الثاني للخريجين بعنوان (من الوسطية إلى الخيرية محاولة لرسم معالم وسطية الإسلام لبناء خير أمة اخرجت للناس)، حيث انطلقت فعالياته خلال شهر يوليو،  حضر المؤتمر د. محمد شهاب قريش رئيس فرع الرابطة باندونيسيا، د. مخلص حنفي أمين عام الفرع، د. محمد أنور شلبي نائب فضيلة مفتى الديار المصرية، د. محمد حسان عوض نائب رئيس جامعة الأزهر، د. محمد زين المجدي محافظ نوسا تينجارا الغربية، كما توافد لحضور الملتقي جميع الخريجين الأزهرين المندوبين بكافة مناطق اندونيسيا بداية من سومطرة إلى نوسا تينجارا الغربية .

قال د. محمد قريش شهاب رئيس الفرع أن الهدف من عقد هذا الملتقى يأتي من أهمية تقوية العلاقة بين خريجي الأزهر والتأكيد على توطيد صلة الرحم بينهم والعمل على كيفية تزايد فرص لم شملهم في المستقبل، كما أشار إلى غاية هذا الملتقى لتعميم مفهوم الوسطية الإسلامية الذي يتبناه الأزهر الشريف جامع وجامعة حيث يعمل على تقوية هذا المفهوم في نفوس المسلمين جميعاً من خلال علمائه ومشايخه الأجلاء وخريجيه من كل بقاع المعموره .

وأكد د. مخلص حنفي أمين عام الفرع على أهمية تفعيل دور الرابطة في الأقاليم الإندونيسية المختلفة ليتمكن جميع الخريجين الأزهريين من الحصول على الإرشاد الجيد حول وسطية الإسلام ورسالة الأزهر المعتدلة .

كما أدارت د. أمانى لوبيس أستاذة فى جامعة شريف هداية الله الإسلامية الحكومية على هامش الملتقى ندوة نقاشية حول وسطية الإسلام أكدت من خلالها أن الوسطية الإسلامية هى أيدلوجية الأزهر الشريف الذى يقوم بتطبيقها منذ زمن بعيد وسيستمر فى تطبيقها، لأنها وسطية نابعة من مباديء الشريعة الاسلامية، فهي السمة الأساسية لهذا الصرح الاسلامي العتيق وكذلك لعلمائه الذين كانوا نجوماً في سماء مصر والعالمين العربي والاسلامي وامتدت آفاقهم إلي كل أركان الدنيا وأثاروا إعجاب علماء الغرب وأمريكا رغم اختلاف المعتقدات والانتماءات وكانوا أمناء في تحمل تلك المسئولية.

و أشارت لوبيس في ندوتها إلى أن خريجي الأزهر الإندونيسين لديهم القدرة والمهارة على تطبيق مفاهيم وسطية الإسلام وماتعلموه من الأزهر في شتى مناحي الحياة دعوة وعلم .

كما قام أمين عام الفرع بإندونيسيا بعرض الانشطة التى قام بها الفرع خلال الثلاث سنوات الماضية تحت رئاسة د.محمد قريش شهاب أهمها كان انطلاق فاعليات الملتقى الاول لخريجى الأزهر بإندونيسيا  عام 2010 م، وأوضح أن الفرع قد استطاع خلال هذه الفترة تجميع الأزهريين هناك، فضلاً عن تكوين مكاتب داخلية تابعة للفرع نفسه فى عشرة اقاليم بإندونيسيا تقوم بمراقبة ومتابعة أنشطة الخريجين بتلك المناطق، وكذا برنامج تحديث قاعدة البيانات للخريجين حيث تم تسجيل أكثر من 1238 خريج إندونيسى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *