وكيل كلية الطب بقنا يفسر ارتفاع مجموع كلية الطب هذا العام

وكيل كلية الطب بقنا يفسر ارتفاع مجموع كلية الطب هذا العام
كلية الطب

كتب- هبه عبدالحميد:

فسر الدكتور حمدى شحات وكيل كلية طب قنا لشئون التعليم والطلاب، ارتفاع مجموع الكلية فى تنسيق طلاب الثانوية العامة إلى حد 410.5 درجة، إلى قلة عدد الطلاب الذين تقبلهم الكلية سنويا، إذ لا يتخطى خمسون طالبا فقط، إضافة إلى 10% من الطلاب المحولين، ليصل العدد إلى 75 طالبا فى الفرقة الأولى على أقصى تقدير.

وأضاف شحات أن إمكانيات الكلية لا تسمح باستقبال طلاب أكثر من العدد المذكور، إلى جانب قلة عدد أعضاء هيئة التدريس بما لا يتيح الفرصة لرفع أعداد المقبولين بالكلية حتى يحصل الطالب على حقه فى العملية التعليمية، ويستطيع أن يتدرب عمليا فى المستشفى بداية من الفرقة الأولى.

وعن ارتفاع مجموع الكلية مقارنة بالأعوام الماضية، قال الدكتور حمدي شحات ضاحكا: “الطلاب مجاميعهم خيالية السنة دي”، مؤكدا أنه بالرغم من أن نسبة النجاح قلت عن العام الماضى، إلا أن المجاميع ارتفعت مقارنة بالسنوات الماضية.

وأشار الشحات إلى أن الكلية التي تتبع كلية طب قنا المنطقة
الجغرافية لأربع محافظات هى: البحر الأحمر وأسوان والأقصر و قنا، تحسب مجموع قبول الدفعة الجديدة طبقا لدرجات الطلاب فى المحافظات الأربع، موضحا أنه كلما ارتفعت درجاتهم رفعت الكلية مجموعها لتحافظ على العدد المطلوب 50 طالبا.

وقبل بداية العام الدراسى يستطيع الطالب الذي يتبع المحافظات الأربعة وقاده التنسيق لكلية طب أخرى طبقا للمجموع الكلى، أن يحول إلى طب قنا، ويتم قبول 10% فقط بأولوية المجموع الأعلى.

وتابع شحات رئيس قسم الجراحة العامة، أن “(السيكشن) الواحد فى الكلية لا يزيد عدد الطلاب فيه عن 10 طلاب فقط، كما أن نظام الدراسة لا يوجد به تيرم، إنما هو مشابهة أكثر لطريقة الجامعة الأمريكية حيث يدرس الطالب المادة عدد ساعات معتمدة، ثم يخوض الامتحان بها”.

وتم إدراج كلية طب قنا فى قائمة تنسيق الكليات والمعاهد قبل 3 سنوات فقط، لكنها قبل ذلك كانت تستقبل المحولين من الكليات المناظرة التابعين للمحافظات الأربعة المذكورة، بحسب شحات.

يشار إلى أن كلية طب قنا كسرت هذا العام الحد الأقصى للمجموع الكلى للثانوية العامة بنصف درجة، فى حين كان مجموع الكلية فى تنسيق العام الماضى هو 408.5 درجات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *