البطيخ..صيدلية طبيعية

البطيخ..صيدلية طبيعية
بطيخ

كتب- معتز راشد:

اتجهت انظار الأطباء في الفترة الأخيرة إلى الطبيعة والبعد عن بالعقاقير التي تعالج مرض وتسبب مرض آخر نتيجة لآثارها الجانبية، وهاهى واحدة من أهم الدراسات الصينية التي تؤكد أن قشر البطيخ يتسم بفعالية كبيرة في علاج خمسة أمراض هي ارتفاع ضغط الدم المزمن والتهاب الكلي واحتباس البول والاستسقاء والامساك المزمن. وأشارت الدراسة التي اعدها معهد الطب الحيوي إلى أنه تم استخلاص النتيجة بعد أبحاث وتجارب أجريت علي مدار ثلاثة أعوام وشملت نحو تسعة ملايين مريض من المقاطعات الصينية الإحدي والثلاثين.

وتنصح الدراسة مرضي ارتفاع ضغط الدم بتجفيف قشر البطيخ ثم طحنه حتي يتحول إلى مسحوق يؤخذ منه عشرون جراماً ويقلب جيداً في الماء حتي يصل إلى درجة الغليان ثم يحتسيه المريض يومياً لمدة لا تقل عن شهر دون توقف.

أما مرضي التهاب الكلي فتنصحهم الدراسة بتقطيع قشر البطيخ قطعاً صغيرة جداً ووضعها في الماء وتقليبها علي النار حتي تتحول إلى عينة تحفظ في وعاء زجاجي محكم الاغلاق ويتناول منه المريض ملعقة واحدة علي الريق لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع.

وبالنسبة لمرضي الاحتباس البولي والاستسقاء والامساك فعليهم تقطيع قشر البطيخ قطعاً صغيرة ووضعها في الماء مع إضافة شرائح رقيقة من البندورة أو بياض بيضة واحدة بعد فصله عن الصفار وأثناء ذلك يتم تقليبه علي النار مدة خمس دقائق ثم يشرب بارداً يومياً لمدة خمسة أسابيع.

البطيخ.. فياجرا طبيعية:

وفي إطار البحث عن بدائل أخرى لعلاج مشكلة الضعف الجنسي، أفاد باحث أمريكي بأن فى البطيخ الأحمر مكونات لها نفس تأثير أقراص الفياجرا التى يستخدمها الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب وربما تحفزهم على ممارسة الجنس.

وأوضح الدكتور بيمو باتيل من “كولدج ستايشن أى أم” فى تكساس، أن البطيخ الأحمر يحتوى على مادة (phyto-nutrients) التى تتفاعل مع الجسم ولها منافع صحية كثيرة، مؤكداً أنه عند أكل البطيخ تتحول هذه المادة إلى حمض أمينى اسمه (Arginine) عبر بعض الإنزيمات، موضحاً بأن هذا الحمض يفعل “العجائب” بسبب فوائده الصحية على القلب وجهاز المناعة فى الجسم.

وأكد باتيل أن العلاقة بين (citrulline) و(Arginine) مفيدة للقلب ولجهاز المناعة وقد يكون ذلك مفيد للبدناء ومرضى السكرى من النوع الثاني، مشيراً إلى أن الحمض الامينى (أرجيناين) يزيد نشاط حامض النيتريك الذى يرخى الأوعية الدموية فى الجسم وهو التأثير نفسه الذى تتركه أقراص الفياجرا عند المصابين بضعف الانتصاب وقد يمنع الإصابة بهذه المشكلة.

وأضاف باتيل أن البطيخ الشديد الاحمرار يحتوى على نسبة عالية من مادة (ليكوبين) المضادة للأكسدة والتى قد تحمى القلب وتقى من الإصابة بمرض البروستاتا وهى مفيدة للجلد.

البطيخ فاكهة صديقة للأمعاء والكلى أثبتت الدراسات الحديثة فوائد صحية عديدة لفاكهة البطيخ، خصوصاً فيما يتعلق بسلامة الأمعاء والكلي، فقد أظهرت الدراسات أن البطيخ لا يطفئ العطش ويرطب الجلد وينعش الجسم فحسب، بل قد يفيد كمليّن قوى للأمعاء، كما يعد مادة تساعد على الهضم، ومقوي للدم، ومفتت لحصوات الكلى.

ووجد الباحثون أن المركبات الطبيعية الموجودة فيه تساعد في تخفيف شدة الأمراض الجلدية، كما تفيد بذوره في تخفيض ضغط الدم المرتفع، ويمكن استخدام جذوره في وقف النزيف الدموي.

وأكد خبراء التغذية في المركز القومي المصري للبحوث، أن هذه الفاكهة غنية بالكثير من العناصر التي تكفي حاجة الإنسان من الماء والفيتامينات والمعادن طوال اليوم، خصوصاً في أيام الصيف الحارة، لذا فهو يغني عن عشرات الأصناف من الخضراوات واللحوم، لما له من أثر ملطف على المعدة، ومنشط لإنتاج الطاقة.

وأشار الباحثون إلى أن البطيخ يحتوي على 92 في المئة من وزنه ماء، كما يضم القليل من المواد الزلالية والدهنية، بينما تصل نسبة السكريات فيه إلى 8 في المئة، حسب نوعه وموسمه، إضافة إلى احتوائه على نسبة متوسطة من فيتامينات أ وسي، لافتين إلى أن قيمته الغذائية بسيطة، مقارنة بقيمته الطبية الكبيرة، المتمثلة في تخفيف حالات الإمساك والتهابات الجلد، كما يساعد على إدرار البول، وتنقية الدم، وعلاج أمراض الكلى والنقرس ومرض البواسير.

ويحتوي البطيخ أيضاً على نسبة قليلة جداً من السعرات الحرارية، ويمكن بالتالي تناوله بكميات كبيرة للشعور بالشبع دون خوف من زيادة الوزن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *