الجماعة الاسلامية تصف الاحتفالات بثورة 23 يوليو بالشكليات والتمجيد الزائف

الجماعة الاسلامية تصف الاحتفالات بثورة 23 يوليو بالشكليات والتمجيد الزائف
الجماعة الاسلامية

أسيوط- محمود المصرى:

ترى “الجماعة الإسلامية” أن ثورة 23 تمثل جزءا هاما من تاريخ مصر الحديث منذ قيامها وحتى بداية عصر السادات، حيث تم الانقلاب على كثير من مبادىء الثورة التى حملت بين طياتها إيجابيات عديدة وأيضا سلبيات كثيرة .

وكانت الجماعة قد أصدرت بيانا مساء أمس الاثنين 23 يوليو تقول فيه أن للثورة ايجابيات وسلبيات من هذه  الايجابيات ما حققته من بعض مظاهر العدالة الإجتماعية للفئات المطحونة من الشعب المصري، وما قامت به من دعم لحركات التحرر في العالم ورغبتها في تحقيق استقلال حقيقي للقرار المصري بالإضافة إلى إقامة بعض المشروعات الوطنية الكبرى كإنشاء السد العالي .

ومن حيث السلبيات هي الأخطاء الجسيمة التى جعلت من الثورة اختزلت في شخص قائدها بدلا من إقامة دولة المؤسسات، وسعى قائدها لإقامة مشروع نهضة مصر على أساس قومي ينتقص من الهوية الإسلامية بدلا من التكامل معها وممارسة الاستبداد ومصادرة الحريات وإهدار حقوق الإنسان وغياب دولة القانون واستقلال القضاء لصالح الدولة البوليسية، واستمرار عسكرة الدولة بدلا من الإنتقال للحكم الديمقراطي وهو ما أدى لحدوث نكسة 67 المروعة.

كما ترى الجماعة الإسلامية أن التعامل الموضوعي مع تلك الثورة يتطلب دراسة جوانبها المختلفة بعيدا عن الإحتفالات الشكلية أو التمجيد الزائف أو الإهدار الكامل لها وذلك من أجل الإستفادة من تلك التجربة في صناعة مستقبل أفضل لمصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *