اجتماع طارئ بالجيزة برئاسة المحافظ لحل ازمة مياه الشرب بصفط اللبن

اجتماع طارئ بالجيزة برئاسة المحافظ لحل ازمة مياه الشرب بصفط اللبن
المحافظ خلال اللقاء مع ممثل اهالى صفط اللبن

كتب- وليد سلام:

عقد الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة اللواء عمرو وحش رئيس شركة مياه الجيزة وقيادات الشركة إجتماع طارئاً   أمس ” قاطعاً لأجازته ” بحضور اللواء أحمد الناغى مدير أمن الجيزة وقيادات المحافظة مع ممثلى أهالى صفط اللبن الذين تجمعوا أمام ديوان عام المحافظة لليوم الثالث على التوالى .

وقد شهد اللقاء الذى إستمر لنحو ساعتين بديوان عام المحافظة مناقشات ساخنة إنضم خلالها المحافظ إلى صفوف المحتجين محملاً الشركة المسئولية وذرورة تحديد توقيتات { بالساعة واليوم } لتلبية إحتياجات الأهالى من المياه .

ورفض المحافظ خلال الإجتماع الأسباب التى طرحتها ممثلة الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى وأدت إلى تأخير تنفيذ البيارة الخاصة بخط المياه حيث أشارت إلى أن تعديات الأهالى هى السبب إلا أن المحافظ رفض هذا الكلام قائلاً أن هذا ليس سبب منطقى لتأخير تنفيذ مطلب حيوى .

وأعلن اللواء عمرو وحش رئيس شركة مياه الجيزة عن وصول المياه إعتباراً من مساء ” الإثنين ” لمدة 3 ساعات من التاسعة إلى 12 مساءاً مع إعادة فتح المحابس ، والإنتهاء اليوم ” الثلاثاء ” من اعمال الرافع للمياه إلى المنطقة القديمة بالإضافة إلى إنهاء أعمال الخزان العلوى غداً الأربعاء ليجرى بعد ذلك أعمال التعقيم والتجريب لمدة خمسة أيام لتكون قوة المياه يعبرها نحو 12 ساعة فى اليوم لتصل المياه إلى قوتها الطبيعية بعد الإنتهاء من خط الـ 900 متر مكعب   والـ 1000 متر مكعب  .

ونفى رئيس الشركة وجود أى شبهة أو مصلحة فى غلق المحابس عن صفط اللبن القديمة { خلال الأسابيع الثلاث الماضية } إلا أن السبب الحقيقى على حد قوله هو زيادة الإستهلاك بشكل كبير نتيجة المبانى العشوائية التى أقيمت الفترة الماضية مؤكداً عدم المساس بحصة أهالى صفط اللبن من المياه .

وكان ديوان عام المحافظة قد شهد لليوم الثالث على التوالى تجمعاً لأهالى صفط اللبن ” القديمة ” رفعوا خلالها عدة لافتات منها ( لا معدنية ولا فنطاس عايزين ميه زى الناس ) و ( عايزين ميه عايزين ميه ) .

ووعد ممثلى الأهالى الذين حضروا الإجتماع بإبلاغهم ما تم الإتفاق عليه فى الإجتماع حيث دخلوا معهم فى مفاوضات لفض الإعتصام والعودة لمنازلهم فى إنتظار عودة المياه وحتى مثول الجريدة للطبع لم يكن الاهالى قد اتفقو على فض الاعتصام .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *