منظمة حقوقية تتهم الاخوان بالتخطيط لتهجير الاقباط من مصر

كتب: آخر تحديث:

كتب- معتز راشد:

أصدرت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان بيانا عاجلا استنكرت فيه وبشدة تلك الدعاوى التى تستهدف تهجير الأقباط من داخل مصر إلى دول أوروبية منها هولندا وبولندا وكندا وأستراليا واليونان وغيرها من دول العالم  وذلك من أجل افساح المجال تماما وإخلاء مصر من الأقباط لإقامة دولة دينية  يقودها مرشد الإخوان المسلمين والتيارات السلفية.

وأكدت المنظمة أن هناك مساعى حقيقية من جانب التنظيم الدولى لجماعة الاخوان المسلمين والمتمركز بالدول الاوروبية  لإفراغ الدول العربية من الاقليات الدينية  خاصة تلك الدول التى سيطر فيها الإخوان على السلطة  مثل تونس ومصر وليبيا وصولا إلى تحقيق دولة عالمية للإخوان تكون عاصمتها مصر أو القدس حيث يسعى هذا التنظيم الدولى للتأثير على دوائر صناعة القرار فى الغرب من أجل  قبول الدول الغربية لموجات هجرة من أقباط مصر على غرار تهجير اليهود من أوروبا الشرقية أثناء الحرب العالمية الثانية الى الشرق الاوسط.

وحذرت المنظمة من تداعيات الاستمرار فى تنفيذ ذلك المخطط المنظم وطالبت الأقباط داخل مصر وخارجها بالتمسك بتراب وأرض مصر باعتبارهم نسيج مصرى اصيل يرتبط بالهوية المصرية منذ فجر التاريخ مستنكرة استيراد نماذج وهابية متخلفة من الخارج لتطبيقها داخل مصر ودفع الدولة للوراء ودعت أجهزة الإعلام ومنظمات المجتمع المدنى  بالتصدى وبكل قوة لمحاولات فرض الدولة الدينية داخل مصر .

وقالت المنظمة أنه منذ اندلاع ثورة 25 يناير وإجراء استفتاء على الإعلان الدستورى وبدأ التيار الدينى حملة شعواء ضد الأقباط أستغلت فيها المشاعر الدينية لزيادة الشحن الطائفى بمصر  مما انتج عشرات الأحداث الطائفية  منذ تصاعد التيار الدينى والذى زاد من مخاوف الأقباط بالفعل وأيضا حملات ما زال الاعلام التابع  لهؤلاء يشنها ضد الأقباط بالفعل مما يعتبر اعتداء  صارخا على مدنية الدولة ومخططا لتغيير معالمها  الحضارية والتاريخية

.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *