التخطي إلى المحتوى

كتب- هبه عبدالحميد:

قررت إدارة شركة مصر للألومنيوم تأخير الاعتصام  حتى يتم الانتهاء من المفاوضات بين الشركة ونائب رئيس هيئة الكهرباء الذي حضر إلى الشركة للمعرفة مطالب الشركة والوصول إلى حل في مشكلات تخفيف الأحمال التي باتت كارثة تحيط بكيان الالومنيوم في قنا والذي يعتبر ثاني المصادر القومية
بعد قناة السويس في إدخال العملة الصعبة لمصر .

حيث قال محمد هاشم مهندس بمصنع الألومنيوم بمركز نجع حمادي أن خسائر الشركة منذ بداية عملية تخفيف الأحمال التي بدأت في 13 مايو الماضي تقدر بك أكثر من 100 مليون جنيه  خسائر بسبب تخفيض 200 ميجا من كهرباء المصنع لمدة 6 ساعات يوميا مما ينذر بانهيار الشركة  بأكملها، مؤكدا ان موحدات الكهرباء الموجودة فى المصنع مصممة بتقنية تحتاج إلى قدر معين من
الطاقة وفى حالة ضخ كمية أقل يؤدى إلى تلف تلك الوحدات بالإضافة إلى  تدمير خلايا المصنع وتقدر كل خلية فيه بــ مليون جنية .

يذكر أن مجمع مصانع الألومنيوم بنجع حمادى بمحافظة قنا يستوعب أكثر من 10 ألاف عامل مما يعنى كارثة أخرى فى حالة وجود عطل او انهيار بالمصنع وتشريد أكثر من 50 الف أسرة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *