قرية العويضات مسقط رأس عمر سليمان تودعه بالحزن والأسى وتطالب الدولة بجنازة عسكرية

قرية العويضات مسقط رأس عمر سليمان تودعه بالحزن والأسى  وتطالب الدولة بجنازة عسكرية
عمر سليمان

كتب-هبه عبدالحميد:

بمزيد من الحزن والاسي استقبل أهالى قرية العويضات بمركز قفط بقنا نبأ وفاة اللواء عمر سليمان، نائب الرئيس السابق، بالحزن الشديد الذي وافته المنية اليوم بأحد مستشفيات أمريكا حيث كان يجري عملية بالقلب ،فقد كان للفقيد مكانة مرعبة للمخابرات الإسرائيلية(وفقا لبيان وزعه أهالي القرية) فيما قابل البعض الآخر نبأ وفاته بتجاهل وفتور لعدم زيارته القرية ولو لمرة واحدة طوال سنوات عمره، فيما يشكك البعض الآخر فى عدم انتماء اللواء سليمان إلى القرية من الأساس.

المدار في قرية العويضات لمشاركة أهل القرية توديع سليمان
البداية كانت من العمدة أبوالحجاج صوينى، عمدة القرية، الذى أعرب عن حزنه الشديد فورعلمه بنبأ وفاة هذا الرجل الشجاع الذى كان علامة فارقة في تاريخ المخابرات المصرية.

وأضاف أن وفاة هذا الرجل لا تخص مسقط رأسه فحسب بل تخص أهالى مصر جميعًا لأنه ابن من أبناء مصر الحبيبة، مستبعدًا خروج أهالى القرية للمشاركة فى العزاء قائلاً: “من المحتمل خروج عائلته، لكن ليس هناك أى استعدادات من قبل أهالى القرية للمشاركة فى العزاء”.

فيما طالب ناجح موسى، من أبناء عمومة اللواء سليمان، بتجهيز جنازة عسكرية للفقيد الراحل جزاء له على ما قدمه للوطن طوال سنوات عمله بالمخابرات، والتى ابتعد فيها عن أهله وأقاربه.

وأشار موسى إلى أن عائلة سليمان بقفط استعدت بتجهيز عدد من السيارات للمشاركة فى الجنازة فور قدوم جثمانه إلى القاهرة، مضيفًا أن عائلته سواء في قنا أو الإسماعيلية لم تتلق أى اتصالات من أى جهات رسمية حتى الآن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *