اكثر فناني فرنسا شعبية يصف الثورات العربية بأنها عمل مدهش

اكثر فناني فرنسا شعبية يصف الثورات العربية بأنها عمل مدهش
jamel

باريس- أ. ش. أ

لخص “جمال ديبوز”، فنان فرنسي من أصول مغربية اشتهر بتقديم العروض المسرحية الضاحكة، وهو من أكثر فناني فرنسا شعبية، موقفه من الثورات العربية، قائلا: “إنها بالفعل عمل مدهش”.


وصرح “جمال ديبوز” في حديثه له لمجلة “باري ماتش” الفرنسية، بمناسبه قيامه بجولة فنية في عدد من المدن الفرنسية، بأن الثورات التي تشهدها المنطقة العربية أمر مثير للدهشة والإعجاب.

 

وأضاف، أن العالم أيقن أخيرا أن للعرب روحا ولديهم أيضا الشجاعة، علاوة على تعطشهم للحرية، مشيرا إلى أن الحقيقة تشبه السائل الذي حينما يفور لا يمكن احتواؤه.

 

ولم يخف الفنان الكوميدي استياءه من رجال السياسة عموما، واصفا إياهم بالتقاعس عن أداء واجباتهم لدرجة لم يعد يصدق أقوالهم، وقال: “انطلاقا من هذا فالعمل السياسي الحقيقي الذي يقوم به يتمثل في تنشئة ابنه بشكل سليم، مؤكدا أن هذه هي البصمة التي يمكن أن يتركها بعد رحيله عن هذا العالم.

 

وقال عن الضحك: إنه أفضل دواء في العالم، الأمر الذي جعله ينشئ أول مهرجان للضحك في المغرب، رغبة منه في خدمة وطنه لا سيما، وأن الثورة الحقيقية لبلاده تتمثل في هذا الشعب المغربي وفي ثرائه الثقافي والفني.

 

ويذكر أن جمال ولد في 18 يونيو عام 1975 بمدينة باريس، وهو ممثل مسرحي وسينمائي ومنتج، وهو متزوج من مذيعة بالتليفزيون الفرنسي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *