مؤتمر جماهيري للحرية والعدالة فى المعمورة لدعم خطة ال100

مؤتمر جماهيري للحرية والعدالة فى المعمورة لدعم خطة ال100
حزب الحرية والعدالة

كتبت: أماني عبد الرزاق

أقام حزب الحرية والعدالة بالإسكندرية أمانة المعمورة مؤتمرا جماهيرا حاشدا بحى المعمورة البلد مساء أمس خطة المائة لعرض ملامح خطة المائة يوم التي يتبناها برنامج الرئيس د.محمد مرسي رئيس الجمهورية وستهدف حل الأزمات المتعلقة بملف الأمن والمرور والخبز وتوفير المحروقات من غاز وسولار وبنزين والقمامة ، حضر المؤتمرالنائب أحمد جاد عضو مجلس الشعب والنائب مصطفي محمد وكيل لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب ود.وليد عبد الغفار أمين التنمية والتخطيط بحزب الحرية والعدالة بالإسكندرية ود.إيمان العزب المرشحة السابقة على قائمة مجلس الشورى بالإسكندرية وم.عبد القادر خفاجة أمين حزب الحرية والعدالة بالعوايد .

أكد النائب “أحمد جاد ” عضو مجلس الشعب في كلمته أن ما يجرى في مصر الأن شيئا طبيعيا لانتقال البلد من نظام إلي نظام فلابد من مقابلة معوقات وصعوبات لكونه يقوم بتطهير مؤسسات الدولة مشبها ذلك بتطهير الجروح بمادة كاوية مشيرا إلى أن المعوقات تكون إرهاصات عملية الانتقال ولا يوجد انتقال مجاني .

وأضاف قائلا بأن مجلس الشعب الذي يحاول الإعلام تشويهه قد استخدم أكثر من10 ألاف اداة رقابية في أربعة أشهر فقط وقام بسن 35 قانون مابين جديد أوتعديل علي قانون قديم وأبرزهذه القوانين قانون الثانوية العامة نظام السنة الواحدة مما يوفر سبعة مليار جنية سنويا للأسرة المصرية بالاضافة الى قانون تثبيت العمالة الموقته الذى يستفيد منه اكثر من 60 ألف عامل و قانون التامين الصحي للمرأة المعيلة ليستفيد من القانون “سبعة مليون امرأة” .
وأضاف جاد بأن البرلمان استرد أموال المصريين الذين عملوا فى العراق (الحوالات الصفراء) منذ أكثر من اثنان وعشرون عاما واصفا الآلة الإعلامية التي تريد تشويه البرلمان المصري بأنها آلة قذرة وتريد تشويه صورة الرئيس المنتخب من قبل الشعب .

وأكد د.وليد عبد الغفار أمين التنمية والتخطيط بحزب الحرية والعدالة في بداية كلمته بان هذا المؤتمر لا يهدف إلى الدعايا ولكن من اجل تحقيق الوعد الذي قطعه الرئيس محمد مرسي علي نفسه وهي خطة المائة يوم فقد دقت ساعة العمل ودقت ساعة البناء فقد وعد رئيسنا ببناء مصر الجديدة وحدد أهداف واضحة لذلك وهي 100 يوم تبدأ من تشكيل الحكومة الجديدة والتي سوف يعلن الرئيس رئيسها وسيكون رجل يحمل المسئولية .

وأضاف عبد الغفار بان للدولة مؤسسات يجب أن تعمل مثل المحافظين والجهات الحكومية المختلفة واكد أنه سيتم توفير المعدات وصناديق اللازمة لجمع القمامة و توزيع أكياس بألوان مختلفة على المنازل لفرز المواد الصلبة عن غيرها بالتعاون مع شركة “نهضة مصر “وقد وعد رجال الأعمال الشرفاء بأن يكون هناك يوم لجمع أكوام القمامة من الشوارع حتى لا تعود مرة ثانية .

كما تحدث عن ملف الخبز و تجربة فصل الخبز عن الإنتاج بعزبة سكينة حيث تم تقيمها وأكد المحافظ أن التجربة نجحت بنسبة 80 بالمائة واشار عبد الغفار إلى أهمية ملف الأمن مؤكدا على وجود قلة من رجال الأمن الغير أمناء في أعمالهم مذكرا الحضور بأنه خلال 18 يوما استطاع الشعب أن يحمي نفسه ولم تسجل أي سرقات بسبب وجود اللجان الشعبية .

ومن جانبه أكد النائب مصطفي محمد وكيل لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب علي قيمة التفاؤل في حياتنا ودورة في التحفيز علي العمل والرقي بالأمة والتقدم بها وضرب مثالا بالرسول صلي الله عليه وسلم الذي كان متفائلا دائما ولا يعرف اليأس حتى عند اشد المحن .

وأشار إلى أن الرئيس جاء وأمامه تحديات كثيرة منها استلام خزانة الدولة خاوية فقد استدعي الرئيس مدير البنك المركزي مرتين ليدرس معه كيف توفير الموارد اللازمة لاستيراد السلع الأساسية والتحدي الثاني المؤامرة المدروسة من فلول النظام السابق ومن اللصوص وفلول الإعلام لتشويه صورة رئيس الجمهورية ولكن الله معنا يسمع ويري ويدبر لنا أمرنا ويجعل لنا منه مخرجا ودورنا نحن نشر الحقائق وتكذيب الإشاعات .

ومن جانبها قالت الدكتورة إيمان العزب أن نظافة الشارع مسئولية الفرد وينبغي علينا ألا نلقي القمامة في الشارع حتى يظل نظيفا وأشارت إلي دور الأم داخل الأسرة في توجيه أبنائها إلي التصرف الأخلاقي والراقي بعدم إلقاء القمامة بالشارع والمحافظة عليه نظيفا وأيضا المحافظة علي وسائل المواصلات نظيفة حتى ترتقي بلدنا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *