التخطي إلى المحتوى

كتب: وائل الشوادفى

أصدرت جمعية بدون خطوط حمراء لحقوق الانسان بيان بشأن إحتجاز الصحفية المصريية شيماء عادل بالسودان تدين فيه الاعتداء على الاعلام والصحفيين والحريات وجاء فى نصة ان الجمعية تستنكر بشدة  احتجاز الصحفية المصرية شيماء عادل بالسودان دون وجه حق والذي دخل احتجازها يومه العاشر علي التوالي رغم تقديم كل الاوراق التي تثبت انها صحفية مصرية تعمل في جريدة مصرية وهي جريدة الوطن وتقوم بعمل صحفي حرفي بحت وهي تغطية الاحداث في السودان فليس جزاء اي شخص يقوم بواجبه المهني ان يهدر كرامته وتسلب حريته فاين حرية الراي والتعبير التي هي حق اصيل من حقوق الانسان وتناشد الجمعية رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي  والذي تعهد في خطابه امام الشعب المصري انه مسئول عن جميع المصريين في الداخل والخارج وذلك بعد محاولات باءت بالفشل من وزارة الخارجية المصرية للوصول اليها والتي لم تقم باتخاذ اجراءات من شئنها الحفاظ علي كرامة المواطن المصري خارج ارضه وايضا نقابة الصحافيين التي لم تتوصل لاي حل في هذة الحادثة ولم نري اي رد فعل قوي من جانبها تجاه واحدة من ابنائها وان الجمعية تتضامن مع اسرة الصحفية شيماء في مطالبها المشروعة في الاتصال بها والوصول اليها ومعرفه السبب الحقيقي من وراء هذا الاحتجاز فان هناك غموض في هذا الاحتجاز الغير مبرر لمدة عشرة ايام دون اتخاذ اي اجراءات من شئنها توضيح الامر رغم معرفه سبب وجود الصحفية المصرية شيماء عادل بالسودان فاين دور الدولة الغائب دائما عن احداث الاعتداءات علي المصريين في الخارج .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *