بلاغ للنائب العام قدمه العاملون بشركة الإسكندرية للأسمدة

بلاغ للنائب العام قدمه العاملون بشركة الإسكندرية للأسمدة
النائب العام

كتب: وائل الشوادفى 

تقدم اليوم العاملون بشركة الإسكندرية للأسمدة ببلاغ للنائب العام رقم1972 بلاغات نائب عام بتاريخ 10/7/2012  و لأمانة مظالم عابدين برقم 450 بتاريخ 10/7/2012 و تم إيصال عن طريق اللجان الشعبية للدفاع عن الثورة بالإسكندرية.

جاء فى نصه:

السيد المحترم/ أمين المظالم،
السيد المحترم/النائب العام،

بعد تكرار الهجوم الممنهج على شركتي الإسكندرية للأسمدة  و أبو قير للأسمدة من قبل بلطجية النظام السابق، تارة قبيل الإنتخابات البرلمانية  و تارة قبيل الإنتخابات الرئاسية و تارة عشية زيارة أول رئيس منتخب لكليات الدفاع الجوي و البحرية في 4/7/2012 بحجة طلب تعيينات و تطورت خطورة الموقف ليشمل الهجوم على محطة ضخ المياه المغذية للشركتين و إيقافها بالقوة مما هدد سلامة المصانع لغياب مياه الحريق و كذلك تعذر الإستمرار في الإنتاج و قطع الطريق أمام العاملين و سيارات الخامات و المنتجات كما شهدنا عدم مؤازرة المسئولين لتوفير الحماية اللازمة، فبعد حضورهم للمنطقة ، كان كل همهم إنهاء حالة قطع الطريق و فض مثيري الشغب عن طريق تفاوض سلمي مع خارجين عن القانون دون أي نوع من الحزم لتمرير زيارة السيد رئيس الجمهورية بسلام بغض النظر عن أي موضوعية في التصرف، و لم يكتفوا بذلك بل تعهدوا لهم بتعيين عدد منهم بالشركات المذكورة دون الرجوع لإدارات الشركات و دون مراعاة لما قد تتسبب به تلك التعهدات الغير مدروسة من خلل بالسلم المجتمعي مستقبلا . نحيط سيادتكم علما بأن الجهود المجتمعية و المساعدات الإنسانية للأهالي من قبل الشركتين لم تنقطع منذ التأسيس، كما أن التعيينات شملت حصة مناسبة جدا من أبناء المناطق المحيطة. و بناءا على ماتقدم و حيث أن إستهداف الصناعات الإستراتيجية و عدم توفير الحماية الكافية لها و لاسيما صناعة الأسمدة والتي من الممكن أن تؤدي منهجية إستهداف و غلق مصانعها لمجاعة بالبلاد ، نرجو من سيادتكم التدخل لوقف هذه المهزلة المتعمدة  و معرفة السبب وراء القصور المهني المتعمد  من قبل المسئولين حيال فوضى ممنهجة لا تحتمل الشك.

و قد سبق تقديم بيان يحذر من مغبة تهديد صناعة الأسمدة للمجلس العسكري بشكل رسمي في 19/11/2011 و خطورة ذلك على الأمن القومي  و على مستقبل الإستثمار في الدولة من قبل إئتلاف العاملين بصناعة الأسمدة و لم نرى أي تدخل لمنع هذا التلاعب بمقدرات مصر إلى الآن…
و تفضلوا سيادتكم بقبول فائق الإحترام،

مقدمه لسيادتكم: العاملون بشركة الإسكندرية للأسمدة ،

وعلى نفس النسق تقدم اليوم مجموعة من النشطاء بالإسكندرية بشكوى لأمانة مظالم عابدين يطالبون فيها الرئيس بالإيفاء بوعده بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجون العسكر و مرفق مع الشكوى أسماء السادة الضباط و أماكن محبسهم و الأحكام الصادرة عليهم، و تحمل الشكوى رقم342 بتاريخ 10/7/2012.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *