شباب الصحفيين يرفضون معايير الشوري لاختيار رؤساء تحرير الصحف القومية

شباب الصحفيين يرفضون معايير الشوري لاختيار رؤساء تحرير الصحف القومية
شباب الاعلاميين

كتبت- سلمى خطاب: 

دعا عدد من شباب الإعلاميين والصحفيين بالإسكندرية لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر النقابة الفرعية للصحفيين بالإسكندرية يوم السبت المقبل علي هامش اجتماع الجمعية العمومية؛ التي ستشهد إجراء الانتخابات علي مقاعد النقيب الفرعي وأعضاء مجلس النقابة – مستهدفين التعبير عن آرائهم بالاعتراض علي تدخل مجلس الشورى في مسائل فنية متعلقة بإدارة المؤسسات الصحفية القومية المملوكة للدولة.

وأكد الإعلاميون – خلال اللقاء الذي نظمته شبكة دعم الإعلاميين – أن الوقفة تستهدف مطالبة الجمعية العمومية للنقابة الفرعية للصحفيين بالإسكندرية بالخروج بتوصيات فعالة تطرح رؤية جموع صحفيي الثغر حول علاقة مجلس الشورى بالمؤسسات الإعلامية، فضلا عن دعم مشروع النقابة العامة بمواد الإعلام التسع المطروحة للإضافة إلي صياغة الدستور الجديد.

وشدد الإعلاميون الشباب أن الدستور الجديد هو الطريق الذي سيحدد مستقبل حريات التعبير والاعتقاد وممارسة العمل الإعلامي وعدم خضوع المؤسسات الإعلامية لسيطرة التوجهات والتيارات السياسية السائدة والتي تختلف اتجاهاتها بفعل الديمقراطية.

وناقش اجتماع شبكة دعم الإعلاميين – والذي دام نحو ثلاث ساعات – عدد من القضايا المتعلقة بقرارات مجلس الشورى حول تعيين رؤساء تحرير الصحف القومية، والتوصيات الصادرة عنه لترشيد النفقات وفرض رقابة علي اجتماعات الجمعيات العمومية الدورية للمؤسسات، بالإضافة إلي التلويح بالتصرف في الإصدارات التي لا تغطي تكلفتها بحلول نهاية العام الجاري 2012.

وأوصي الاجتماع بإنشاء مجلس إعلام وطني مخولا بالإشراف علي المؤسسات الإعلامية المملوكة للدولة ومنح تراخيص إصدار الصحف والمؤسسات الإعلامية بالإخطار في ظل تعديلات علي القوانين الحالية الخاصة بالصحافة بما يضمن حرية الرأي والتعبير وممارسة العمل الإعلامي.

وإذ تؤكد جموع الصحفيين والإعلاميين بالإسكندرية ضرورة إشراك المهنيين وأعضاء النقابة وممثلو وسائل الإعلام في كافة القرارات التي يتم اتخاذها بشأن الإعلام بشكل عام، وبشكل خاص فيما يتعلق بإدارة المؤسسات الصحفية المملوكة للدولة؛ خاصة وأن قيم ومعايير الثورة المصرية التي انطلقت في الخامس والعشرين من يناير جاءت لتستهدف التعبير عن كافة الفئات.

وطالب الإعلاميون والصحفيون بضرورة الأخذ في الاعتبار التمثيل الجغرافي العادل لهذا التمثيل في أخذ الرأي والمشورة وعدم إغفال دور النقابة الفرعية للصحفيين بالإسكندرية فيما يتعلق بمسائل مرتبطة بالمهنة؛ خاصة وأن الإسكندرية كانت مهد لانطلاق العديد من المدارس الصحفية ومن بينها الأهرام والأخبار، وغيرها من إصدارات شكلت تاريخ صاحبة الجلالة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *