الكتاتني يحيل النظر في صحة البرلمان إلى محكمة النقض

الكتاتني يحيل النظر في صحة البرلمان إلى محكمة النقض
الكتاتني

كتب-علي عبد المنعم:


أكد الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب في الجلسة الأجرائية التي دعى اليها بعد قرار الرئيس محمد مرسي بعودة البرلمان للإنعقاد، على سيادة القانون الذي يعتبر الأساس الوحيد لمشروعية السلطة، مشيرا الى أن مجلس الشعب يعرف جيدا حقوقه وواجباته ولا يتدخل في أعمال السلطة القضائية وأن من قناعات المجلس احترام القانون وأحكام القضاء والسوابق البرلمانية وعدم جواز تعرض المجلس النيابي للمسائل المعروضة على القضاء.

وأوضح الكتاتني أن مجلس الشعب يربأ بنفسه أن يعترض على أحكام القضاء ولا يناقشها مشيرا إلي أن ما تناقشه جلسة اليوم هو آلية تنفيذ هذه الأحكام إعلاءا لمبدأ سيادة القانون، ومبدأ الفصل بين السلطات.

وأشار الكتاتني إلى أنه تشاور مع مكتب لجنة الشئون الدستورية في كيفية تطبيق حكم المحكمة الدستورية وحيثياته المرتبطة به اعمالا لمبدا الفصل بين السلطات واحترام قرارات رئيس الجمهورية مؤكدا أن جلسة اليوم للنظر في كيفية تطبيق حكم المحكمة الدستورية دون التعرض الي الحكم وانما للبحث في آلية تطبيقه على المجلس .

من جهة أخرى أعلن الكتاتني -بعد موافقة الأعضاء- عن إحالة الموضوع الى محكمة النقض للنظر فيه والأفادة طبقا للفقرة الأولى من المادة 40 التي تقضي بأن تختص محكمة النقض بالفصل في صحة وبطلان عضوية أعضاء المجلسين الشعب والشورى ،وقرر رفع الجلسة لحين تحديد موعد جديد للانعقاد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *