وزير الداخلية يفتتح وحدة التحكم بالمراقبة التليفويونية بالاسكندرية

وزير الداخلية يفتتح وحدة التحكم بالمراقبة التليفويونية بالاسكندرية
وزير الداخلية

كتب ـ مصطفي رجب:

أفتتح اليوم اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، غرفة عمليات المرور والتحكم بالمراقبة التليفزيونية بمقر مديرية أمن الإسكندرية والتى تم إنشاءها وتجهيزها وفقا لأحدث تكنولوجيا الإتصالات الرقمية وزودت بالعنصر البشرى والتقنى والفنى  للأسهام فى تحقيق السيولة المرورية بكافة المحاور فى نطاق المحافظة، حيث تم ربط الغرفة بعدد 122 كاميرا مراقبة عالية التقنية يمكنها تسجيل الاحداث لمدة تصل الى 30 يوما متصلة “24 ساعة فى اليوم” مثبته على المحاور والمنشات الحيوية والأثرية فى نطاق المحافظة وذلك لضبط الواقع الأمنى والمرورى وتم عرض تلك الاحداث من خلال عدد 24 شاشة بغرفة العمليات التى تم تزويدها ايضا بنظام “الفيديو وول” لسهولة التحكم والمراقبة  كما تم ربط الغرفة لاسلكيا بكافة الاكمنة الثابتة والمتحركة للاستعلام عن السيارات المبلغ بسرقتها وكذا تم ربطها بقاعدة بيانات قطاع مصلحة الامن  العام لامكانية الكشف عن الاشخاص المشتبة فيهم . كما تم عمل عرض عمليا متكاملا للنظام التحكم والتشغيل بالغرفة ..وطالب اللواء ابراهيم ” انشاء غرف عمليات مماثلة على مستوى محافظات الجمهورية ودراسة مدى امكانية ربط تلك الغرف بعضها ببعض وصولا للتحكم الكامل بكافة شبكات الطرق والمحاور المرورية على مستوى الجمهورية .

كما أشاد وزير الداخلية بالجهود الأمنية المبذولة وما حققته من نجاحات على المستوى الأمنى والتى توجت بضبط شحنات كبيرة من الأسلحة الثقيلة بمحافظة مطروح قبل تهريبها . وأوضح “إبراهيم” أن تلك النجاحات ساهم فيها وبشكل ملحوظ المساندات الشعبية والإعلامية مؤكدا على ان ما يقدمه رجال الشرطة من تضحيات فى سبيل حفظ أمن وسلامة البلاد لايخفى على الشعب المصرى الذى يثمن جهود رجال الأمن ويساندة فى كافة المواقع لتحقيق أمن البلاد الداخلى وأستقراره.

 وشدد ” اللواء ابراهيم ” على ضرورة تفعيل وتكثيف دور نقاط التفتيش والاكمنة والتمركزات الثابتة والمتحركة على كافة المحاور والطرق الزراعية والصحراوية ومواصلة استهداف عصابات سرقة السيارات وتهريب الاسلحة والمخدرات وواد نشاطها والتعامل بمنتهى الحزم والحسم مع تلك العناصر التى تنتهك القانون ويتسم سلوكها بالعنف والخطورة.

وشدد على ضرورة العمل على إستكمال دعم وتطوير منظومة الأمن الجنائى والأحتفاظ بمعدلات متزايدة فى مجال ضبط الجريمة وعلى أهمية تحقيق التواجد الأمنى الفعال والتصدى بحزم لمواجهة العناصر الإجرامية شديدة الخطورة لاسميا مع بدء موسم الصيف وتهيئة المناخ الأمنى المناسب للمصطافين خلال تلك الفترات.

وأكد على أهمية توطيد العلاقة مع المواطن بإعتبارة ركيزة الإمن وتدعيم أطر العلاقة بين  رجال الشرطة والمواطن والإ تتوانى القوات فى تقديم ما  فى وسعها للتسهيل والتيسير على المواطنين راغبى الحصول على الخدمات الشرطية المختلفة بشكل متحضر ومراجعة كافة القرارات المنظمة لتلك الخدمات بما يضمن حصول المواطن عليها فى سهولة ويسر .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *