أقباط بلا قيود : لا نفرح بنائب قبطى من نوعية جمال أسعد والأفضل نائب مُسلم يؤمن بالمُساواة

أقباط بلا قيود : لا نفرح بنائب قبطى من نوعية جمال أسعد والأفضل نائب مُسلم يؤمن بالمُساواة
حركة اقباط بلا قيود

كتبت – مريام عازر و رانيا الشامى :

أعلنت حركة “أقباط بلا قيود” رفضها لترشيح نائب قبطى ، واضافة الحركة فى بيان صادر عنها اليوم رفضها لــ الازدواجية، و أشارت عن اعلانها مُسبقاً عن موقفها من رئيس إخوانى يدين بالانتماء لجماعته وبالولاء لمرشد هذه الجماعة، وكان موقفها المُعارضة ، ورفضت الحركة كحركة وأفراد أن نُستدرج لجدل من هذا النوع الطائفى ، وترى حركة اقباط بلا قيود فيه فخاً لا يجب أن نُستدرج إليه، وأعلنت عن عدم قبولها أن تكون كحلقة فى مُسلسل سخيف لتحسين الوجه القبيح لهذه الجماعة لدى الرأى العام داخل مصر وخارجها.

وتسائلت الحركة عدة تساؤلات فى بيانها كيف لنا أن نقف فى صفوف المُعارضة ثم نُرشح أفضل كوادرنا لمعاونة رئيس شرفى صلاحياته مُقسمة ما بين المجلس العسكرى ومكتب الإرشاد ؟ كيف نُرشح أفضل العناصر المُعارضة لفكر الإخوان وأجنداتهم ليكونوا عناصر فاعلة فى منظومة الحُكم الإخوانى؟! و تابعت كيف نقبل بفكرة المُحاصصة الطائفية التى نرفضها من الأساس، بينما المعيار الحقيقى للاختيار ينبغى أن يكون الكفاءة؟! و هل سنفرح بنائب رئيس من نوعية رفيق حبيب وجمال أسعد لكونهم أقباطاً (بالأسم)، أم الأجدى والأفضل لنا أن يشغل المنصب مُسلم يؤمن بالمُساواة بين كل المصريين؟!!

وقال البيان ان رؤيتنا كحركة مُعارضة لمنظومة الحُكم الإخوانى أن اختيار أشخاص لشغل مناصب قيادية بالدولة يقع على عاتق الرئيس نفسه ، وما يعنينا هو طريقته فى إدارة الدولة بما يتناسب مع الدستور والقانون وقيم ومبادىء حقوق الإنسان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *