التخطي إلى المحتوى

كتب – علي عبد المنعم :

عقد د. أحمد الطيب – شيخ الأزهر الشريف – اجتماعا مع عدد من كبار العلماء ومعهم أعضاء اللجنة التأسيسية من الأزهر الشريف والجماعة السلفية والإخوان المسلمين، وبحضور أ.د. عبد الفضيل القوصي وزير الأوقاف، وأ.د. حسين حامد، رئيس الجامعة الإسلامية العالمية – سابقا – وأستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة القاهرة، وقد تناول الاجتماع المادة الثانية من الدستور، وتم الاتفاق على آليةٍ يتم الإعلان عنها لتحقيق الأهداف السامية الموجودة من هذه المادة.

وكان وفدا من قيادات الدعوة السلفية على رأسهم الدكتور ياسر برهامي النائب الأول لرئيس الدعوة السلفية وممثلها في تأسيسية الدستور قد توجه اليوم للقاء الطيب للتشاور حول المادة الثانية وإمكانية حذف كلمة “مبادئ” منها، والمطالبة بتعديل وثيقة الأزهر التي تبنتها اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، في مقابل اعتبار الأزهر المرجعية الإسلامية الأساسية في مصر.