البلتاجي : مايتعرض له “مرسي”من اهانات وتطاول مؤامرة وليس نقدا أو حرية تعبير

البلتاجي : مايتعرض له “مرسي”من اهانات وتطاول مؤامرة وليس نقدا أو حرية تعبير
البلتاجي

كتب – علي عبد المنعم :

وصف الدكتور محمد البلتاجي القيادي بحزب الحرية والعدالة مايتعرض له الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية الذي جاءت به الإرادة الشعبية الثورية -على حد قوله- من تطاول وإهانات وشائعات ومكائد ،بالمؤامرة الواضحة وأطرافها معروفون ويشارك فيها من وصفه بإعلام الفلول الحكومي منه والخاص وأن الثورة والثوار ليسوا بالسذاجة أن يفترضوا أنه مجرد حرية تعبير ونقد زائد في أجواء سيولة سياسية.

وأوضح البلتاجي أن هذه المؤامرة تستهدف ضرب الإلتفاف الشعبي الواسع والإجماع الثوري الذي كاد يحققه الرئيس ،تمهيدا وتخطيطا وسعيا منهم للإفشال السريع لتجربة الثورة على نحو ما صنعت مع البرلمان وقال البلتاجي على صفحته الشخصية على الفيس بوك “هذه الأجهزة هي نفسها الأجهزة والأطراف والأدوات الإعلامية التي صدرت لنا تارة المعارك الوهمية حول الدولة الدينية وصدرت لنا تارة المجازر والأزمات الأمنية والوقودية وهي نفسها التي تدير الآن القتل بإسم الدين هنا وهناك كما كانت تدير في الماضي تفجيرات القديسين وسيناء وغيرها وهي المسؤلة طوال الوقت عن نشر الشائعات وترويجها” .

وتساءل البلتاجي: هل ستقف الثورة عاجزة عن فضح وتعرية ومواجهة هذه الأطراف وتلك الأجهزة وهذه الأدوات وهؤلاء الأشخاص بعد أن نجحت -عبر نضال طويل- في أن تأتي برئيس ينتمي للثورة ويقف وراءه الشعب -بحب وثقة -لأجل إنجاح مشروع وطني يستكمل مسيرة الثورة ويحقق مطالبها .

وأكد البلتاجي أن مسئولية التصدي السريع لأطراف هذه المؤامرة هي مسؤلية الثورة والثواركما هي مسؤلية كل الوطنيين المخلصين والإعلاميين الشرفاء كما هي مسؤلية السيد الرئيس وقال:”نحن ثورة سلمية تصبر على الأذى وتقدم التضحيات لكنها ليست ساذجة ولا بلهاء ولا عاجزة “.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *