” الأئمة والدعاة “تستنكر الزواج بملك اليمين وتطالب النائب العام بالتحقيق وشيخ الأزهر بالتوضيح

” الأئمة والدعاة “تستنكر الزواج بملك اليمين وتطالب النائب العام بالتحقيق وشيخ الأزهر بالتوضيح
نقابة الائمة والدعاة

كتب – علي عبد المنعم :

استنكرت نقابة الأئمة والدعاة ما وصفته بتضليل جمهور الناس وإثارة الفتنة والتطاول علي شرع الله بدون علم وإباحة الزنا ونشره في المجتمع حيث أن الزواج بملك اليمين له شروط لا تنطبق علينا الآن وليس في زماننا حيث أنه لا يوجد سبايا وإماء وعبيد في زماننا اليوم كما أنه لا يكون هذا الزواج إلا بالسبي في الحروب بين الكفار والمسلمين وتكون دفاعاً عن الأرض والعرض والمال علي أكثر أقوال الفقهاء.

وكان د.عبد الرؤف عون قد تحدث في برنامج الحقيقة على قناة دريم الفضائية مع وائل الإبراشي عن “للزواج بملك اليمين” في حضور الدكتورعبد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية الذي استنكرت نقابة الدعاة المستقلة ما وصفته بتقاعسه في الرد علي هذه المزاعم لعدم تحضيره لمادته وكلامه بأقوال غير مدعومة بأدلة دامغة مما جعل المدعي يزيد من جداله وحدته قائلاً بأن الدكتور ليس عنده أدلة .

وطالبت نقابة الدعاة في بيان لها اليوم النائب العام بالتحقيق وشيخ الأزهر بسرعة إصدار بيان يوضح حكم “الزواج بملك اليمين”.

وأكد البيان أن الزواج بملك اليمين له مواطن وأزمان قد أباحه الإسلام للضرورة القصوي وذلك عند عدم القدرة على نكاح الحرة وخوف الوقوع في الزنى لقوله تعالي” ذلك لمن خشي العنت ( المشقة) منكم، وأن تصبروا خير لكم .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *