وزير الصناعة والتجارة الخارجية يؤكد علي ضرورة الاستفادة من المواهب البحثية لإستثمار إبتكارات الشباب

وزير الصناعة والتجارة الخارجية يؤكد علي ضرورة الاستفادة من المواهب البحثية لإستثمار إبتكارات الشباب
محمود عيسى وزير الصناعة والتجارة الخارجية

المدار :

أكد الدكتور محمود عيسى وزير الصناعة والتجارة الخارجية أن تطبيق أحدث أساليب التكنولوجيا والابتكار فى الصناعة أصبح أمراً حتمياً لزيادة القدرة التنافسية والقيمة المضافة للمنتجات الصناعية إلى جانب ضرورة الإستفادة من المواهب البحثية والعقول المتميزة بالمراكز البحثية والجامعات وإستثمار إبتكارات الشباب الموهوبين والمبتكرين وتحويل تلك الابتكارات إلى مشروعات إنتاجية ذات قيمة إقتصادية عالية.

جاء ذلك خلال انعقاد أول اجتماع لمجلس إدارة مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار بعد إعادة تشكيله برئاسة الوزير وعضوية رؤساء عدد من الهيئات والوحدات التابعة للوزارة ورؤساء الغرف الصناعية.

وقال الوزير أن إعادة تشكيل مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار يأتى فى إطار استراتيجية الوزارة لتطوير وتحديث الصناعة المصرية وذلك من خلال تحقيق عدد من الاهداف منها وضع ومتابعة تنفيذ السياسات والخطط والبرامج اللازمة لنقل وإدارة التكنولوجيا مع البيئة المحلية بالشراكة مع المؤسسات العالمية المالكة للتكنولوجيا، والتنسيق مع المراكز التكنولوجية العالمية والجهات المعنية بنقل التكنولوجيا والابتكاروالعمل على ربطها باحتياجات القطاعات الصناعية المختلفة لتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة ، إلى جانب الاشراف على تنفيذ كافة الخطط والانشطة وبرامج تنمية التكنولوجيا بمراكزالتكنولوجيا والابتكار.

وأضاف عيسى أن المجلس يهدف أيضا إلى متابعة وتقييم أداء عمل المراكز التكنولوجية لتطوير مستوى الخدمات المقدمة من مراكز التكنولوجيا للقطاع الصناعى من أجل تعظيم القدرة التنافسية للقطاعات الصناعية والتصديرية والدفع بعجلة الصناعة المصرية وزيادة نسبة الصادرات بالقطاعات ذات القيمة المضافة والنفاذ بها إلى الاسواق العالمية خاصة أن مقياس أداء هذه المراكز هو ما تقدمه من تكنولوجيا جديدة فى مجالها.

وأشار الوزير إلى أن المجلس يسعى إلى تلبية الاحتياجات لقطاعى الصناعة والتصدير من خلال زيادة معدلات النمو والقيمة المضافة ومعدلات التصديروتحقيق تحول فى هيكل الانتاج الصناعى من استخدام المواد الطبيعية الى استخدام التكنولوجيا المتوسطة ثم الى صناعات عالية التكنولوجيا، إلى جانب تحسين وزيادة المكون التكنولوجى فى الانتاج والصادرات من خلال الانتقال الى المنتجات ومراحل الانتاج المعتمدة على استخدام التكنولوجيا الحديثة والانتاجية ذات الجودة العالمية وتقديم الدعم الفنى فى مجال استقدام التكنولوجيا ، وإنشاء الحضانات التكنولوجية وفقا لأحدث التقنيات العالمية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *