قوات الجيش الصومالي والكيني تنقذ أربعة موظفين أجانب خطفوا في كينيا

قوات الجيش الصومالي والكيني تنقذ أربعة موظفين أجانب خطفوا في كينيا
الجيش الصومالي

رويترز :

 قال الجيش الصومالي والكيني يوم الاثنين ان قواتهما أنقذت أربعة موظفي إغاثة أجانب احتجزوا رهائن داخل الصومال بعد ثلاثة ايام من خطفهم من مخيم لاجئين في كينيا.

وكان الهجوم على مخيم داداب للاجئين في كينيا يوم الجمعة الماضي هو أول حادث لخطف الاجانب في كينيا بعد ان ارسلت الحكومة الكينية قواتها الى الصومال في اكتوبر تشرين الاول الماضي لسحق حركة الشباب المتمردة التي لها صلة بالقاعدة.

وقتل بالرصاص سائق من كينيا خلال عملية الخطف. والاربعة المخطوفون من العاملين في مجلس اللاجئين النرويجي وهم من كندا والنرويج وباكستان والفلبين.

وقال الكولونيل عبد الله معلم وهو قائد في الجيش الصومالي يوم الاثنين ان القوات الصومالية في منطقة جوبير السفلى المتاخمة لحدود كينيا اوقفت سيارة تحمل امدادات للمهاجمين يوم الاحد.

وأضاف ان الجيش اعتقل ثلاثة كانوا في السيارة قادوا قوات الجيش الى مكان الرهائن. وكان الرهائن محتجزين في منطقة حدودية بين بلدتي ديف ودوبلي.

وقال معلم لرويترز “أنقذت قواتنا أربعة موظفي اغاثة خطفوا من كينيا في عملية انقاذ تمت الليلة الماضية.”

وأضاف “إنهم بصحة جيدة ولم يتعرضوا لأذى.”

ومن جانبه قال الكولونيل سيروس اوجونا المتحدث باسم الجيش الكيني ان القوات الكينية والصومالية قامت بعملية مشتركة بعد تلقيها معلومات عن مكان الرهائن.

وقال لرويترز “انهم معنا الان. يحصلون على رعاية طبية. انهم منهكون. كما حدث اطلاق نار خلال عملية الانقاذ وقتل مسلح وهرب اثنان.”

وامتنع مجلس اللاجئين النرويجي عن التعقيب لكنه قال انه سيصدر بيانا صحفيا في وقت لاحق.

وبعثت كينيا بقواتها الى الصومال لملاحقة المتشددين بعد ايام من خطف اسبانيتين تعملان في منظمة اطباء بلا حدود في مخيم داداب للاجئين في اكتوبر الماضي. ومازالتا محتجزتين حتى الان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *