الإسلاميون يسيطرون علي تمبكتو ويدمرون مدخل مسجد شمال مالي

الإسلاميون يسيطرون علي تمبكتو ويدمرون مدخل مسجد شمال مالي
اسلاميون مسلحون

ا.ف.ب :

افاد شهود عيان وكالة فرانس برس ان الاسلاميين الذين يسيطرون على تمبكتو دمروا صباح الاثنين مدخل مسجد في هذه المدينة الواقعة في شمال مالي، وذلك بعد ان دمروا في نهاية الاسبوع اضرحة اولياء.

وقال احد الشهود ان “الاسلاميين دمروا مدخل مسجد سيدي يحيى في تمبكتو” في جنوب المدينة “حيث انتزعوا الباب المقدس الذي لا يفتح ابدا”، وهي معلومة اكدها سكان في تمبكتو.

وقال احدهم وهو مرشد سياحي سابق “اتوا بمعاول وهتفوا +الله اكبر+ ثم كسروا الباب. انه امر خطير جدا. بكى عدد من المدنيين الذين شاهدوا ما حصل”.

وذكر احد افراد اسرة إمام تحدث مع اسلاميي جماعة انصار الدين الذين يفرضون قوانينهم على المدينة منذ ثلاثة اشهر، انهم كسروا الباب لان “البعض كان يقول ان نهاية العالم ستحل في اليوم الذي يفتح فيه هذا الباب وارادوا ان يثبتوا ان ذلك غير صحيح”.

والباب الواقع جنوب مسجد سيدي يحيى مغلق منذ عقود لانه وفقا للتقاليد المحلية فان فتحه سيجلب مآس. وذكر شاهد اخر ان الباب يؤدي الى ضريح احد الاولياء واذا علم الاسلاميون بالامر “لكانوا دمروا كل شيء”.

وبعد تدمير اضرحة الاولياء المسلمين، هددت انصار الدين الاسبوع الماضي بالتعرض لمساجد المدينة ردا على قرار اليونيسكو في 28 حزيران/يونيو ادراج اسم هذه المدينة على لائحة التراث العالمي المعرض للخطر.

واعتبرت اليونيسكو ان وجود الاسلاميين يهدد مدينة تمبكتو الواقعة عند تخوم الصحراء الكبرى على بعد حوالى الف كلم شمال باماكو، والتي تلقب ب”مدينة ال333 وليا” او “جوهرة الصحراء”. وهذه المدينة مدرجة على قائمة التراث العالمي لليونيسكو منذ 1988.

وتوعدت فاتو بنسودا مدعية المحكمة الجنائية الدولية الاحد في دكار بملاحقة المسؤولين عن تدمير الاضرحة في تمبكتو وانه يمكن اعتبار هذه الاعمال “جرائم حرب”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *