“أمل محمود” تنفى لقاءها برئيس الجمهورية مع وفد د.أبو الفتوح

“أمل محمود” تنفى لقاءها برئيس الجمهورية مع وفد د.أبو الفتوح
حركة العدل والمساواة المصرية

المدار :

نفت أمل محمود مؤسسة حركة شباب العدل والمساواة المصرية الشعبوية الخبر الذى نشرته إحدى الصحف الحزبية عن لقاءها بدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية فى الوفد الذى إلتقاه مع د.عبد المنعم أبو الفتوح ، وأكدت أنه حدث بالفعل أن  إتصل بها مرتان المتحدث الإعلامى د.ياسر على لمقابلة السيد الرئيس مع الوفد الذى إلتقى الرئيس لكنها لم تذهب لظروف طارئة ,

وعن رأيها فى المؤتمر الصحفى الذى حضره مجموعة من السياسيين ممن طلبوا من د.مرسى لقاءهم وكان بينهم الناشطان وأئل غنيم وأحمد ماهر مؤسس 6 إبريل ,

أكدت أمل محمود أن المؤتمر الصحفى حدث بعد طلب هؤلاء السياسيين وتم الموافقة عليه كدليل إطمئنان من د.مرسى وجماعة الإخوان لكل المعارضين لوصول الإخوان لسدنة الحكم ولكل من عاكسوا الإرادة الشعبية منذ بداية الثورة ممن شجعوا بقوة على وصول د.محمد البرادعى للرئاسة كى ينصب مجموعة سياسيين معه بالحقائب القيادية المختلفة ، وجاء هذا بعد سيادة موجة من الخوف من إستخدام الإخوان للعنف ضد معارضيهم بمجرد فوز الإخوان بالسلطة .

وأكدت أمل محمود أن أسرة الشهيد كريم بنونة عضو حركة شباب العدل والمساواة المصرية كان من ضمن وفد  أسر الشهداء الذين إلتقاهم السيد الرئيس ، لكن أسرة الشهيد سيد بلال طلبت منها الحملة الإنتخابية لرئيس الجمهورية   لقاء د.مرسى مع وفد أسر الشهداء الذين إلتقاهم فإعتزرت أخت وزوجة السيد بلال علما أنهما منتقبتان ،

ومعروف أن شباب حركة العدل والمساواة المصرية كانوا أكثر من دعم الإخوان ود.مرسى للوصول للسلطة وأكثر من دعم الإرادة الشعبية منذ بداية الثورة وكانوا ومازالوا ثابتين لم يتحولوا ولم يتلونوا كغيرهم ، والحركة كانت من أول من دعى يوم 11 يناير 2011م  للنزول يوم 25 يناير 2011م بسبب مقتل السيد بلال بواسطة ضباط أمن الدولة بعد مقتل خالد سعيد بفترة طويلة ودعى كذلك الناشط  وأئل غنيم للنزول يوم 25  يناير بعد دعوة شباب العدل والمساواة بقرابة أسبوع لكن لأجل خالد سعيد .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *