“الطيب” إنصرافنا من حفل الرئيس حرصًا على كرامة الأزهر وعلماءه

“الطيب” إنصرافنا من حفل الرئيس حرصًا على كرامة الأزهر وعلماءه
احمد الطيب

كتب – علي عبد المنعم :

أعرب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهرعن أسفه الشديد لما حدث بالأمس من قبل القائمين على تنظيم الحفل الذي أقيم ظهر أمس السبت العاشر بقاعة الاحتفالات الكبرى لجامعة القاهرة بمناسبة أداء السيد الرئيس الدكتور محمد مرسى اليمين القانونية لتوليه منصب رئيس الجمهورية

وأوضح الطيب أنه لم يكن هناك مكان مخصص لاستقبال شيخ الأزهر ضمن كبار الضيوف الذين خصص لهم صالون خاص مرفق بالقاعة الرئيسية، بما اضطر شيخ الأزهر للجلوس فترة في مقاعد الصالة العامة وانتظر طويلاً ثم آثر الانصراف حرصًا على كرامة الأزهر وعلماءه.

وأضاف الطيب أنه كان من المتفق عليه، تقديرًا لهذه المناسبة الكريمة، أن يشارك أعضاء هيئة كبار العلماء – في أول نشاط رسمي لهم – في هذا الحفل، وأن يكون شيخ الأزهر في الموقع اللائق بمكانته، مشيرا الى أنه فوجئ هو وأعضاء الهيئة بعدم تخصيص أماكن لهم، وحين استقرَّ بعضهم في أماكن خالية من الصف الثالث بالقاعة، طلب منهم أن يغادروها إلى غير مكان مُحدَّدٍ احتراما لسنهم ومكانتهم.

وأوضح الطيب أن ما حدث أمر مؤسف ولكن لايعني أن الأزهر سيأخذ موقفا من الرئيس قفد بادر بتقديم التهنئة إليه، والتقى به مع طائفة من العلماء البارزين في القصـر الجمهوري، وفي جامع الأزهر المعمور ،كما دعي الله أن يكلل جهوده بالتوفيق إلى استكمال أهداف الثورة وتحقيق آمال الشعب المصري .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *