الديب: حالة مبارك تتدهور من سرطان المعدة

الديب: حالة مبارك تتدهور من سرطان المعدة
lovem-7f1ce03cc7

 

 

 

القاهرة، مصر (CNN)

 

 

 

أكد فريد الديب، محامي الرئيس المصري السابق، حسني مبارك، الذي تبدأ محاكمته في أغسطس/آب المقبل بتهم الفساد وقتل متظاهرين إبان ثورة “25 يناير” التي أطاحت به، أن صحته تتدهور جراء مضاعفات إصابته بسرطان المعدة.

وقال الديب: “مبارك مصاب بسرطان المعدة.. وحالته في تدهور،” لافتاً إلى أنه كان من المفترض متابعة حالته الصحية، لكن ذلك لم يحدث.”

ويأتي الكشف عن إصابة مبارك بالسرطان قبيل خمسة أسابيع من بدء محاكمته بتهم إصدار أوامر لقوات الأمن لقتل متظاهرين أثناء انتفاضة شعبية دامت 18 يوما اعتصم خلالها المحتجون في “ميدان التحرير”، وتنحى تحت ضغوط داخلية ودولية في 11 فبراير/شباط الماضي، وهي تهم قد تفضي لعقوبة الإعدام، حال إدانته، وفق وزير العدل المصري، محمد عبدالعزيز الجنيدي.

وأوضح محامي مبارك وأسرته، إن الرئيس السابق “حزين للغاية ويشعر بالأسى” لهذه المزاعم، وينفي إصداره لأوامر بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

ويذكر أن مبارك، 83 عاماً، الذي يلازم مستشفى “شرم الشيخ” منذ أبريل/نيسان بعد إصابته بآلام في القلب خلال استجوابه، كان قد خضع في مارس/ آذار 2010، لعملية جراحية في مدينة هايدلبرغ الألمانية لاستئصال الحوصلة المرارية.

وكشف الديب، الاثنين، إن مبارك خضع لعملية جراحية كبرى آنذاك استأصل خلالها طبيبه الألماني، وولفغانغ ماركوس بوشلر، أجزاء من البنكرياس والمرارة وأورام في  أمعائه الدقيقة، مشيراً إلى أن تفاصيل الجراحة ظلت طي الكتمان، حتى عن أبرز المسؤولين المصرين.

وأضاف أن الجراح الألماني نصح بأن يخضع مبارك للفحوصات والمتابعة كل أربعة أشهر على مدى عامين بعد الجراحة.

وقال الديب قائلاً: “هذا ما لم يحدث،” مضيفاً إنه تقدم بطلب رسمي للسلطات، الخميس، للسماح للطبيب الألماني بمراجعة مريضه.

وكلف النائب العام، عبد المجيد محمود، فريقاً من الأطباء بفحص مبارك لتحديد إمكانية نقله من مستشفى شرم الشيخ الدولي إلى مستشفى سجن “طره”، وخلص التقرير الذي أعلن في نهاية مارس / آذار إلى أنه ضعيف ويشعر بالاكتئاب، وعرضه للإصابة بأزمة قلبية.

يشار إلى أن الديب كان قد كشف لـCNN، في مقابلة حصرية أواخر الشهر الماضي، إلى أن الحالة الصحية لمبارك متردية، مضيفاً أن ثروة موكله الشخصية لا تتعدى ستة ملايين جنيه مصري، نافياً امتلاكه لأرصدة بالخارج.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *