المغرب تستغيث لحماية أضرحة المسلمين في مالي

المغرب تستغيث لحماية أضرحة المسلمين في مالي
مالي

-AFP

 دعا المغرب الى “تدخل عاجل” من الدول الاسلامية والمجموعة الدولية لحماية المواقع الاثرية الغنية في مالي بعد تدمير عدة اضرحة لاولياء مسلمين في مدينة تمبكتو في شمال مالي.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية المغربية ان المغرب “يدعو الدول الاسلامية والمجموعة الدولية الى تدخل عاجل ومشترك لحماية التراث المالي الذي يشكل جزءا من التراث الاسلامي والانساني”.

وعبر المغرب عن قلقه الشديد ازاء التطورات المستمرة في مالي والتي ادت الى “تدمير طوعي لمواقع تاريخية وثقافية ودينية في مدينة تمبكتو” الاثرية.

وقد باشر اسلاميون من انصار جماعة انصار الدين، احدى المجموعات المسلحة التي تسيطر على شمال مالي، السبت بتدمير اضرحة اولياء مسلمين في مدينة تمبكتو وذلك ردا على اعتبار منظمة اليونيسكو ان هذه المدينة المدرجة على لائحة التراث العالمي باتت معرضة للخطر.

ووصفت حكومة مالي العمل بانه “عنف مدمر يرقى الى جرائم الحرب” في حين نددت فرنسا بتدمير الاضرحة.

والاحد دعت مالي الامم المتحدة الى التحرك لحماية تمبكتو وتراثها.

وافاد موقع اليونيسكو على الانترنت ان تمبكتو تعد “16 مقبرة وضريحا كانت من المكونات الاساسية للنظام الديني حيث انها، حسب المعتقدات الشعبية، كانت حصنا يحمي المدينة من كل المخاطر”.

وقد لقبت المدينة التي اسستها قبائل من الطوارق في القرنين الحادي والثاني عشر، “بمدينة الاولياء ال333″، وكانت مركزا ثقافيا اسلاميا ومدينة تجارية مزدهرة تعبرها القوافل التجارية.

وباعلانها الخميس وضع المدينة على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر على غرار موقع غاو (شمال شرق) التاريخي، حذرت اليونيسكو المجتمع الدولي من المخاطر المحدقة بها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *