نتينياهو قلق بشأن معاهدة السلام ويرسل رسالة لمرسي

نتينياهو قلق بشأن معاهدة السلام ويرسل رسالة لمرسي
نيتنياهو

ا.ف.ب

 ارسل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو رسالة الى الرئيس المصري الجديد محمد مرسي طالبا منه دعم معاهدة السلام المبرمة بين البلدين في 1979، على ما افاد الاحد مسؤول رسمي اسرائيلي.

وفي تلك الرسالة التي تحدثت عنها صحيفة هآرتس الاحد، شدد نتانياهو على “رغبة اسرائيل في مواصلة التعاون وتعزيز السلام” كما قال المسؤول طالبا عدم كشف هويته موضحا ان الرسالة ارسلت خلال “الايام الاخيرة”.

من جانبها افادت هآرتس ان الرسالة سلمت الى محمد مرسي مرشح جماعة الاخوان المسلمين الفائز بالانتخابات الرئاسية المصرية الاخيرة، عبر سفارة اسرائيل في القاهرة.

واوضحت الصحيفة ان نتانياهو هنأ في رسالته محمد مرسي “لانتخابه واقترح التعاون مع الحكومة الجديدة في القاهرة معبرا عن الامل في ان يحترم الطرفان معاهدة السلام المصرية الاسرائيلية”.

واضافت هآرتس ان نتانياهو شدد على ان احترام الاتفاق “في مصحلة البلدين”.

واكدت الصحيفة ان بعد استشارة واشنطن عدل مسؤولون اسرائيليون عن تنظيم مكالمة هاتفية مباشرة بين الرئيس المصري ورئيس الوزراء الاسرائيلي لكن نتانياهو ارسل موفدا لمقابلة مسؤولين عسكريين مصريين.

واستعادت رسالة نتانياهو تقريبا كل ما تضمنه البيان الذي صدر عن مكتب رئيس الوزراء بعد اعلان فوز محمد مرسي.

واثار تولي محمد مرسي الرئاسة في مصر مخاوف في اسرائيل بشان مستقبل معاهدة السلام، وهي اول معاهدة ابرمتها الدولة العبرية مع دولة عربية، ويعتبرها القادة الاسرائيليون مكسبا دبلوماسية استراتيجيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *