“الصحة العالمية” :معلومات خاطئة لقيادات دينية تبعد الناس عن لقاح شلل الأطفال

“الصحة العالمية” :معلومات خاطئة لقيادات دينية تبعد الناس عن لقاح شلل الأطفال
احمد الطيب

كتب – علي عبد المنعم :

أكد فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر، على حرص الإسلام على جلب المصلحة ودرء المفسدة، وأن ذلك ينطبق على مقاومة مرض شلل الأطفال، خصوصًا وأنه أصبح معلومًا وبشكل علمي ويقيني أن اللقاح ضد شلل الأطفال يمثل الوسيلة المثلى للوقاية من هذا المرض،جاء ذلك خلال استقبال فضيلته للدكتور حسين عبد الرازق الجزائري، المدير الفخري لإقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية والوفد المرافق له.

وأوضح الجزائري أن هذا المرض الخطير يؤدي في الغالب إلى الوفاة أو إلى العجز، وقد أمكن – بفضل الله تعالى – استئصاله من على سطح الكرة الأرضية، باستثناء ثلاث دول، والمؤسف أنها جميعا دول إسلامية: (باكستان، أفغانستان، نيجيريا)؛ وذلك جرَّاء بعض المعلومات المضللة التي ينشرها بعض القيادات الدينية في أذهان البسطاء؛ مما يجعل الناس يحجمون عن استعمال اللقاح؛ بحجة أنه قد يؤدي إلى العقم، أو بحجة أن المواد المستعملة فيه قد لا تكون مقبولة من وجهة النظر الشرعية، وقد ثبت علميًّا وبشكل يقيني أن هذه الدعاوى لا أصل لها على الإطلاق، وأن إعطاء هذا اللقاح بشكل واسع سينقذ أطفال هذه الأمة الإسلامية من مصير مؤلم.


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *