التخطي إلى المحتوى

-المدار

أعلنت حركة شباب العدل والمساواة المصرية عن إستمرار إعتصامها بميدان التحرير إعتراضا على حل مجلس الشعب المنتخب بإرادة شعبية ،

ومن جانبها صرحت “أمل محمود” مؤسسة الحركة ان شباب الحركة سيعملون مع الرئيس على تحقيق أهداف الثورة و سيكونوا المساند له في جميع التحركات لبناء مصروسيكونوا المراقب والضامن  لعدم الخروج عن المسار , و أنه يجب عليه تنفيذ تعهداته للشعب وأن يكون رئيس لكل المصريين وعلى رئيالجمهورية إشراك الشباب والمرأة والأقباط في صنع القرار .