مقتل شقيقين من مؤيدي شفيق في الشرقية على يد مؤيدين لمرسي

مقتل شقيقين من مؤيدي شفيق في الشرقية على يد مؤيدين لمرسي
مرسي وشفيق

-المدار

قطع العشرات من أهالى مركز أبوكبير فى الشرقية الطريق العام احتجاجًا على مقتل شقيقين كانا يؤيدان الفريق أحمد شفيق على يد عدد من مؤيدي الدكتور الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وتلقى اللواء محمد ناصر العنتري مدير أمن الشرقية إخطارا بوصول شقيقين إلى مستشفى فاقوس العام مصابين بأعيرة نارية نافذة، ولفظوا أنفاسهم الأخيرة عند وصولهم إلى المستشفى.

وتبين من التحريات أن كلا من محمود عطية ومحمود مغاوري ومحمد إبراهيم مغاوري أطلقوا الأعيرة النارية من سلاح آلي على الضحايا بسبب خلافات سابقة بينهم على تأييد مرشحي الرئاسة الفريق أحمد شفيق، والدكتور محمد مرسي وكشفت تحريات المباحث عن اشتباكات متكررة بين الطرفين عندما قرر المجني عليهما تنظيم مسيرة بمكبرات الصوت تؤيد الفريق أحمد شفيق، وهو ما رفضه الجناة.

وبسؤال والد المجني عليهما أكد أن ابنيه يعملان في مجال الجزارة، وكانا في طريقهما إلى سوق المواشي لشراء بعض العجول لذبحها، وخرج عليهما الجناة بسلاح آلي وأطلقوا عليهما النار، ما أسفر عن وفاتهما عند وصولهما إلى المستشفى العام، وفر الجناة هاربين، وتكثف مباحث الشرقية جهودها لضبطهم.

وانتقلت قوات الأمن المركزى إلى مكان الحادث خوفا من اشتباكات ثأرية بين العائلتين. وقطع أهالي المجني عليهما طريق أبوكبير الزقازيق مطالبين بحقهم، والانتقام من الجناة وتسلمهم أحياء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *