رسالة الأزهر لمحمد مرسي رئيس الجمهورية

رسالة الأزهر لمحمد مرسي رئيس الجمهورية
الأزهر الشريف

كتب-علي عبد المنعم :

هنأ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشعب المصري على انتهاء العرس الديقراطي الكبير الذي أسفر عن اختيار أول رئيس مدني ووجه الطيب رسالة للرئيس محمد مرسي يذكره فيها عهوده للأمة من أن يكون رئيسًا لكل المصريين، على اختلاف آرائهم وعقائدهم الدينية، وانتماءاتهم الحزبية، فهو الآن ممثل لهم جميعًا، ولابد أن ينسى أي وصف آخر.

وطالب الطيب الرئيس أن يذكر أنه مسئول عن حماية حقوق المصريين : الإنسانية والسياسية والاجتماعية، مشيرا إلى أن الأزهر على ثقة من أن رئيس مصر الجديد سوف يتقي الله في كل صغيرة وكبيرة تتعلق بالمساواة العامة في حقوق المواطنة بين المصريين جميعا: مسيحيين ومسلمين على السواء.

وذكر الأزهر رئيس  مصر الجديد بالأولويات الملحة، ودعاه لبذل كل جهوده وجهود فريقه الرئاسي للمبادرة بحل المشكلات الحقيقية التي يئن منها شعبنا الصابر الأبيّ.

كما ذكر الطيب الرئيس بأن الأزهر الشريف،ينتظر من الرئيس الجديد أن يقيم الدولة الوطنية الديموقراطية الدستورية الحديثة على دعائم ثابتة من المقاصد العليا للشريعة الإسلامية وفضائل الإسلام التي تمثل القيم العليا التي يجتمع عليها الجميع.


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *