"اسماعيل": بيان العسكري الضال يتضمن ادانته ويجب محاكمته سياسياً

كتب: آخر تحديث:

 كتب-علي عبد المنعم

قال ممدوح اسماعيل نائب رئيس حزب الأصالة وعضو مجلس الشعب المنحل ردا على بيان المجلس العسكري منذ قليل انه ظن ان مصطفى بكرى هو الذى يتلوه مرجعا ذلك الى ان السوابق تدل على أن بكري كأنه المتحدث باسم المجلس العسكرى ،مشيرا الى أنه بعد سماع البيان اكتشف ان شخص منفعل قوى كأن عنده مصيبة هو التالى للبيان وقال اسماعيل على صفجته الشخية على الفيس بوك :” هذا البيان ذكرنى ببيانات الاتحاد الاشتراكى والحزب الوطنى ومبارك”.

وأكد اسماعيل أن البيان قد تضمن كل ادانة للمجلس العسكرى فهو يطالب باحترام القضاء وهو لم يحترمه عندما دفع الدستورية لحل البرلمان فى الحيثيات على غير اختصاص ويطالب باحترام الارادة الشعبية وهو لم يحترمها عندما حل مجلس الشعب وهو ليس من حقه ويحذرمن الفوضى وهو صنعها بتضييع استحقاقات الثورة ويعلن انه يقف على مسافة واحدة من كل القوى وهو انحاز إنحياز واضح لقوى محددة ليس لها وجود شعبى ضد قوى لها شرعية وشعبية ويعلن ان الاعلان الدستورى المكمل كان ضرورة كانه يعلن انه كان فى حالة حرب مع حزب الحرية والعدالة ومرشح مصر الفائز دمحمد مرسى .

وشدد اسماعيل على ضرورة وجوب محاكمة المجلس العسكرى سياسياً ومن ورطه فى هذه الافعال وذلك البيان الذي وصفه الضال وعودة الشرعية للشعب ،وطالب اسماعيل المجلس العسكرى ان يتراجع عن استبداده من اجل مصر لافتا الى أن المؤسسة العسكرية هى مصنع الوطنية ونريد فى هذه اللحظة الفارقة انتاج وطنى ينحاز لاارادة الشعب وليس لمزاج بعض من الشعب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *